صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5366 | الثلثاء 16 مايو 2017م الموافق 08 محرم 1446هـ

البحرين : "الوثائق التاريخية" بـ"عيسى الثقافي" يشارك في الاجتماع الـ31 لمراكز الوثائق ودراسات الخليج بمسقط

شارك وفد من مركز الوثائق التاريخية بمركز عيسى الثقافي، برئاسة مدير المركز الشيخ راشد بن عيسى آل خليفة، في الدورة الـ31 لاجتماع الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي استضافتها هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بالعاصمة العمانية مسقط.

وناقش الاجتماع عدداً من النقاط المطروحة على جدول أعماله، كما أقر عدداً من التوصيات حيال عدد من المقترحات المقدمة من الأعضاء سعياً لخدمة مسيرة الأمانة العامة وتعزيز حضورها المؤسساتي في المجتمع الخليجي بصفة خاصة والعالم العربي بصفة عامة، والاضطلاع بدورها في خدمة تاريخ المنطقة، حيث حرصت الأمانة العامة على إنجاز الأعمال المسندة إليها والتشاور مع المراكز الأعضاء وتبادل الخطابات مع الجهات المعنية الأخرى من خلال سكرتارية خاصة.

وجرى خلال الاجتماع التصديق على محضر الاجتماع الـ30 الذي عقد بالدوحة العام الماضي، إضافةً إلى مناقشة متابعة تنفيذ التعاون مع الأرشيف الدبلوماسي بوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية وإعداد خطة عمل لتفعيل البرنامج، كما تم مناقشة مشروع تصوير الوثائق المتعلقة بتاريخ مجلس التعاون الخليجي مع الأرشيفات العالمية، والوثائق الهولندية المتعلقة بتاريخ الخليج العربي، بشأن تبادل مصادر المعلومات لتصوير الوثائق، إلى جانب مناقشة القيام بمجموعة من الدورات التدريبية في مجال التاريخ الشفوي بين الدول، والتحضير لعقد مؤتمر دولي في مجال الوثائق بدول مجلس التعاون الخليجي.

وبحث الأعضاء دعم القطاع الخاص لأنشطة الأمانة العامة وآلية التواصل بين الطرفين، بالإضافة إلى مناقشة إعداد موسوعة مصورة تشمل تبويب كل دولة في مجلس التعاون الخليجي، ويسرد في طيات كل باب منها تاريخ المنطقة والأحداث التي عاصرتها في مختلف المجالات، بهدف تدشين مرجع تاريخي موثق للباحثين يرتبط بالجانب البصري، ويسرد تاريخ منطقة دول الخليج.

يذكر بأن مركز الوثائق التاريخية بمركز عيسى الثقافي تأسس في العام 1978، في عهد الأمير الراحل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، بتوجيهات سامية من عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عندما كان ولياً للعهد. وانطلاقاً من حرص جلالته واهتمامه بتراث وتاريخ وحضارة البحرين العريقة، أمر جلالته بإلحاق المركز مع ديوان جلالته آنذاك. وإبان الملكية الراشدة، وبموجب نص المادة الثالثة من الأمر الملكي السامي رقم (18) لسنة 2008، تم اعتماد المركز رافداً ومكوناً أساسياً وأحد فضاءات مركز عيسى الثقافي، حيث يسعى بأن يكون باعثاً ومرجعاً لمهنة وثقافة التوثيق والتأريخ، وبالتالي قِبلةً للمؤرخين وللباحثين وللمهتمين محلياً وعالمياً، ومساهماً فاعلاً في تأصيل وترسيخ هوية مملكة البحرين العربية الإسلامية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1241278.html