صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5366 | الثلثاء 16 مايو 2017م الموافق 13 ذي القعدة 1445هـ

المودوفار: الأفلام الفائزة في مهرجان كان يجب أن تعرض في الصالات

أكد رئيس لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي في دورته السبعين المخرج الاسباني بيدرو الموفودار اليوم الأربعاء (17 مايو/ أيار 2017) أن الأفلام التي ستنال جوائز في المهرجان يجب أن تعرض في الصالات السينمائية، ممارساً ضغطاً على "نتفليكس" التي تشارك للمرة الأولى بفيلمين في المسابقة.

وقال المخرج الإسباني خلال مؤتمر صحافي عقده مع باقي أعضاء اللجنة "عدم عرض الفيلم الحائز جائزة السعفة الذهبية أو أي من الجوائز الأخرى في صالات السينما سيكون مفارقة كبيرة"، في وقت لا تعتزم شركة "نتفليكس" الأميركية العملاقة عرض الفيلمين في الصالات الفرنسية.

وأشار خلال تلاوته بياناً أمام الصحافيين قبل ساعات قليلة من افتتاح الدورة السبعين من المهرجان إلى أن "هذا كله لا يعني أني لست منفتحاً على التقنيات الجديدة أو على كل ما تقدمه لنا هذه التكنولوجيا".

وأضاف المخرج الإسباني البالغ من العمر 67 عاماً والذي يعتبر من الرواد الدائمين للمهرجان "برأيي، الأمر الأهم عندما نرى فيلما للمرة الأولى هو حجم الشاشة إذ لا يتعين أن تكون الشاشة أصغر من الكرسي الذي تجلسون عليه. يجب حقاً أن يكون لدينا شعور بالتواضع والصغر بالنسبة للشاشة الكبيرة".

وتابع قائلا "الحل الوحيد هو أن تقبل المنصات الجديدة بالقواعد المعمول بها... خصوصاً أيضا كل القواعد المالية أو الضريبية".

وللمرة الأولى، يتنافس فيلمان من تمويل او توزيع شركة "نتفليكس" الاميركية العملاقة في مجال البث التدفقي لأشرطة الفيديو هما "ذي مييروفيتس ستوريز" للأميركي نوا باومباخ مع داستن هوفمان و"اوكجا" للكوري الجنوبي بونغ جون-هو، لنيل جائزة السعفة الذهبية.

وأثار هذا الوضع الجدل في أوساط الفن السابع التي تعيش هزة بفعل دخول هذا الوافد الجديد في المنافسة مع صالات السينما.

وعدل المنظمون على إثر ذلك نظامهم الداخلي فارضين اعتبارا من العام 2018 ان يتعهد القيمون على اي فيلم يشارك في المسابقة الرسمية بعرضه في الصالات.

 

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1241432.html