صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5371 | الأحد 21 مايو 2017م الموافق 05 صفر 1442هـ

الملك يعود إلى أرض الوطن ويؤكد: النتائج البناءة لـ «القمم المهمة» ستعمق الشراكة وتعزز العلاقات بين دول التعاون وأميركا على المستويات كافة

عاد عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الى أرض الوطن بحفظ الله ورعايته أمس قادماً من المملكة العربية السعودية الشقيقة بعد أن شارك جلالته في اللقاء التشاوري السابع عشر لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما ترأس جلالة الملك وفد مملكة البحرين الى قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأميركية، والقمة العربية الاسلامية الاميركية، وذلك تلبية لدعوة كريمة تلقاها جلالته من أخيه عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وكان في مقدمة مستقبلي جلالة الملك لدى وصول جلالته، ولي العهد نائب القائد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ال خليفة.

وكان حضرة صاحب الجلالة الملك قد غادر بحفظ الله ورعايته المملكة العربية السعودية الشقيقة في وقت سابق أمس.

وقد بعث جلالة الملك لدى مغادرته برقية شكر وتقدير الى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود فيما يلي نصها:

خادم الحرمين الشريفين الأخ العزيز الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

يسعدنا ونحن نغادر المملكة العربية السعودية الشقيقة بعد المشاركة في اللقاء التشاوري مع أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وفي قمة قادة دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأميركية الصديقة وفي القمة العربية الإسلامية الأميركية، أن نعرب عن عميق شكرنا وبالغ تقديرنا على ما حظينا به من حسن استقبال وكرم ضيافة تعكس العلاقات الأخوية الوطيدة بين بلدينا وشعبينا الشقيقين.

مؤكدين أن النتائج البناءة التي توصلت إليها هذه القمم المهمة سيكون لها أطيب الاثر في تعميق الشراكة وتعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأمريكية على المستويات كافة، وتأسيس شراكة جديدة لمواجهة العنف والتطرف والإرهاب، والتصدي للأخطار والتحديات الإقليمية والدولية بما يكفل إرساء الأمن والسلم وترسيخ التفاعلات الإيجابية بين دول العالم خدمةً لحاضر ومستقبل دولنا وشعوبنا.

مقدرين عنايتكم الدائمة لكل ما فيه خير دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجهودكم النبيلة ومساعيكم الدؤوبة في حل الأزمات ومعالجة المشكلات التي تواجه المجتمع الدولي وتقوية الروابط بين مختلف دول العالم لضمان الأمن والاستقرار للشعوب كافة.

داعين الله تعالى أن يحفظكم ويمتعكم بموفور الصحة والعافية، وللمملكة العربية السعودية الشقيقة بدوام الأمن والأمان والمزيد من النماء والرخاء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أخوكم

حمـد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1242708.html