صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5371 | الأحد 21 مايو 2017م الموافق 14 ربيع الثاني 1442هـ

رئيس البرلمان العربي: المشروع الإصلاحي لجلالة الملك أرسى مقومات التنمية في البحرين

أكد رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي على دعم موقف مملكة البحرين الثابت والراسخ في مكافحة الإرهاب ورفض التدخلات الأجنبية، مشيداً في الوقت نفسه بما حققه المشروع الإصلاحي من منجزات حضارية لمملكة البحرين، ساهمت في ترسيخ مقومات العدالة والتنمية والاستقرار، مشيراً أن البحرين وبفضل حكمة القيادة و ملك مملكة البحرين صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وإرادة شعب البحرين الوفي، قد استطاعت تجاوز كل التحديات التي واجهتها البحرين، وأثبتت للعالم أجمع أن هذا البلد هو بلد التسامح والتعايش بلد المحبة والسلام.

ومن جانبه أشاد رئيس مجلس النواب أحمد إبراهيم الملا بالمواقف المشرفة والراسخة للبرلمان العربي في دعم مملكة البحرين لمواجهة الإرهاب والتدخلات الخارجية السافرة، وما تتعرض له من تهديد لأمنها واستقرارها، مقدراً الجهود التي يبذلها معالي رئيس البرلمان العربي في دعم القضايا العربية عموما، والقضية الفلسطينية، القضية الأولى للعرب والمسلمين خصوصا، وترسيخ مقومات مسيرة العمل البرلماني العربي.

جاء ذلك خلال اللقاء الرسمي الذي عقده معالي رئيس مجلس النواب، صباح اليوم الإثنين (22 مايو/ أيار 2017)، مع الوفد الرسمي للبرلمان العربي برئاسة رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، وبحضور نائب رئيس البرلمان العربي النائب عادل العسومي ، و عضو البرلمان العربي النائب عبدالرحمن بومجيد ، و الأمين العام لمجلس النواب عبدالله خلف الدوسري.

وخلال اللقاء نقل رئيس مجلس النواب تحيات عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة والقيادة، متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني مملكة البحرين والنجاح والتوفيق لهذه الزيارة الكريمة، مشيراً أن زيارتهم للبحرين تأتي بالتزامن مع عقد القمة العربية الإسلامية الأميركية بالرياض، والذي شهدت مناقشة قضايا مهمة ومصيرية نتوافق جميعا عليها، من أبرزها مكافحة الإرهاب، وحماية مقدرات ومنجزات الدول العربية، ووحدة الصف العربي، ودعم التعاون الاقتصادي والتنمية الشاملة، مع تنسيق المواقف ووحدة الكلمة.

وأشاد رئيس مجلس النواب بالعلاقات العربية الوطيدة بقيادة عاهل البلاد، وقادة الدول العربية، وجهودهم المباركة في ضمان الأمن والاستقرار ودعم التنمية وإبراز دور الأمة العربية، مؤكداً الدعم البرلمان لمملكة البحرين لإنجاح أعمال وخطط البرلمان العربي، ولاسيما جهوده المثمرة في تطوير العمل البرلماني العربي، وتعزيز مكانته وحضوره في المحافل الدولية، وتفعيل الدبلوماسية البرلمانية.

كما قال رئيس مجلس النواب أن ما تمر به دولنا جميعا من تطورات سياسية وتحديات اقتصادية استثنائية تستوجب منا جميعا دعم التنسيق السياسي والاقتصادي، بجانب توحيد المواقف تجاه ما تتعرض له دولنا من تقارير وتصريحات حقوقية غير موضوعية، معبراً عن ثقته التامة في الدبلوماسية البرلمانية للبرلمان العربي، التي تولي هذا الملف جل اهتمامها ورعايتها.

وخلال الاجتماع، استعرض رئيس مجلس النواب مع وفد البرلمان العربي الإنجازات التي قامت بها مملكة البحرين في ظل المشروع الإصلاحي والمسيرة الديمقراطية في كافة المجالات، مؤكداً موقف مملكة البحرين، الثابت والراسخ، على ضرورة أمن واستقرار الدول العربية وما تتعرض له من مخاطر وتدخلات، ومرحباً بتعزيز التعاون بين البرلمان العربي ومجلس النواب على مستوى الأعضاء والأمانة العامة، وضرورة تنسيق المواقف المشتركة في المحافل البرلمانية الدولية.

الجدير بالذكر أن وفد البرلمان العربي يترأسه رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي ويضم كلاً من نائب رئيس البرلمان العربي النائب عادل عبدالرحمن العسومي، وعدد من أعضاء البرلمان العربي وهم النائب اللواء سعد سليم الجمال، والنائب عبدالله بن علي المنيف، والنائب حامد محمد آدم حامد، والنائب يوسف راشد الخاطر، والنائب خليل عطية، والنائب جاسم عبدالله النقبي، والنائب عبدالكريم قرشي، و النائب علوي الباشا بن ربع.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1242927.html