صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5372 | الإثنين 22 مايو 2017م الموافق 11 ربيع الثاني 1441هـ

"الأعلى للشئون الإسلامية" يشيد بتشكيل اللجنة الشرعية لقانون الأسرة

رفع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية تهانيه إلى عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بمناسبة منح جلالته "جائزة الريادة في مجال رعاية الأيتام بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي"، التي تقدمها الصناديق الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي، وذلك تقديرًا لجهود جلالته البارزة في رعاية الأيتام على المستوى المحلي والعربي والدولي.

وفي جلسته الاعتيادية التي انعقدت صباح اليوم الثلثاء (23 مايو/ أيار 2017) برئاسة رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة وبحضور نائب الرئيس الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة، أكد المجلس أن هذا الاحتفاء الدولي الكبير يعد تقديراً وعرفاناً من المجتمع الدولي بدور جلالته في مجال رعاية الأيتام، وبإسهاماته الواضحة في رعاية هذه الفئة واحتضانها، بما يعد تجسيدًا عمليًّا لما يحث عليه الدين الحنيف، والقيم الإسلامية النبيلة، والأخلاق السامية.

وبمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، هنَّأ المجلس صاحب الجلالة الملك، وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ، وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والعائلة المالكة الكريمة، وعموم الشعب البحريني المسلم، والأمتين العربية والإسلامية، سائلاً الله تعالى أن يجعله شهر خير وبركة على الجميع، داعيا إلى اغتنام ليالي الشهر الفضيل وأيامه في التقرب إلى الله تعالى، ومراجعة النفس، والتمسك بوحدة الصف بين المسلمين، مثمنًا ما تتمتع به البلاد من أجواء خاصة وفريدة في هذا الشهر الكريم تحث على قيم الخير والمحبة بين الجميع.

إلى ذلك، نوه المجلس بالأمر الملكي السامي من عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بتشكيل اللجنة الشرعية من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية والقضاة الشرعيين لمراجعة مشروع قانون الأسرة.

وأكد أن تشكيل هذه اللجنة الشرعية يؤكد حرص صاحب الجلالة الملك على أن يكون القانون مراعياً للشريعة الإسلامية الغراء، ومتوافقاً معها، مثمناً في الوقت نفسه الجهود الكبيرة التي يبذلها أصحاب الفضيلة أعضاء اللجنة الشرعية في مراجعة مشروع القانون، سائلاً الله تعالى أن يوفقهم في أداء مهمتهم الجليلة.

كما رحب المجلس بتوقيع مذكرة التفاهم بينه وبين ومجلس شورى المفتين لروسيا الاتحادية، معربًا عن ثقته في أن تكون هذه الاتفاقية دافعًا جديدًا لمزيد من التعاون المشترك في خدمة الدين الحنيف. مثمنًا في الوقت نفسه افتتاح المكتبة الإسلامية بالمركز الثقافي الإسلامي في موسكو تحت رعاية نائب رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة، معرباً عن سعادته بإهداء هذه المكتبة مجموعة متنوعة من الكتب والمراجع العربية والإسلامية وعدداً من نسخ مصحف البحرين لتكون نواةً رئيسية فيها.

ثم انتقل المجلس لمناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واستهلها ببحث تقرير لجنة إبداء الرأي الشرعي بشأن طلبين مقدمين من مجلس النواب؛ الأول بخصوص مشروع قانون بتعديل المادة رقم (5) من القانون رقم (39) لسنة 2009 بشأن استملاك العقارات للمنفعة العامة المرافق للمرسوم رقم (72) لسنة 2016، والثاني بخصوص مشروع قانون بإلغاء المادة (353) من قانون العقوبات الصادر بقانون رقم (15) لسنة 1976، والمعد بناء على الاقتراح بقانون المقدم من مجلس النواب. وقرر المجلس الموافقة على التوصيات الواردة في التقرير وإحالتها على مجلس النواب.

واطلع المجلس على طلب من مجلس النواب لمعرفة رأي المجلس حول الاقتراح بقانون بشأن الزكاة ومساهمة الشركات المساهمة العامة والمقفلة في ميزانية الدولة، وقرر الرد على مجلس النواب. 

كما بحث المجلس احتياجات الجوامع والمساجد في شهر رمضان المبارك، ووجه إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية إلى العمل على تهيئة الجوامع والمساجد بما يتناسب مع الشهر الفضيل، وتوفير المستلزمات الضرورية لها، والعمل على راحة المصلين، واستعرض عددًا من الطلبات التي تلقها من قبل المحسنين لبناء عدد من الجوامع في البلاد، واتخذ بشأنها القرارات اللازمة، معربًا عن تقديره البالغ لمبادراتهم الطيبة وأياديهم البيضاء في أعمال الخير والبر والإحسان، سائلاً الله تعالى أن يكتب ذلك في ميزان حسناتهم.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1243160.html