صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5377 | السبت 27 مايو 2017م الموافق 17 صفر 1441هـ

مقتل نحو مئة شخص في معارك بمدينة بجنوب الفلبين

 أعلن الجيش والشرطة الفلبينيان اليوم الأحد (28 مايو/ أيار 2017) أن حصيلة قتلى معركة حول مدينة ماراوي المحاصرة بجنوب البلاد ارتفع إلى نحو مئة قتيل، بينهم 18 مدنيا.

ووفقا لليفتنانت كلونيل جو-آر هيريرا فإن 61 من بين القتلى من المسلحين الذين يحاصرون المدينة ( 800 كلم جنوب مانيلا) منذ الثلثاء الماضي.

وأعلن الجيش أن الاشتباكات مع المسلحين أسفرت عن مقتل 13 جنديا وأربعة ضباط.

وذكرت الشرطة أن من بين 18 مدنيا قتلوا، فإن ثمانية رجال يُعتقد أنهم قُتلوا في ساعة مبكرة من صباح اليوم ثم تم الإلقاء بجثثهم في واد على طول طريق سريع يبعد مئتي متر فقط عن نقطة تفتيش تابعة للجيش في المدينة.

وقال مسؤول أمني إن "أيدي بعض الضحايا كانت موثوقة خلف ظهورهم، ومعظمهم أصيبوا بطلقات نارية في الرأس".

ووضعت على جثة واحدة على الأقل ورقة مكتوب عليها منافق.

وقال مسؤول عسكري إن القوات عثرت على جثث ثلاث سيدات وأربعة رجال وطفل قرب جامعة حكومية في المدينة يوم أمس.

وتشير تقديرات إلى أن أكثر من 2200 شخص محاصرون في منطقة النزاع في ماراوى، خوفا على حياتهم من تهديدات المتشددين الإسلاميين والغارات الجوية للجيش الفلبيني.

ويرسل السكان نداءات للحصول على مساعدة عبر رسائل نصية، لكن فرق الانقاذ لم تتمكن من اختراق المناطق التي يوجد بها المحاصرون.

وقال ضيا ألونتو أديونج، المتحدث باسم مقاطعة لاناو ديل سور، إن "العدد يواصل الارتفاع . إنهم يطلبون المساعدة من أجل إجلائهم أو إرسال مواد إغاثة لهم ".

وكان الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، قد أعلن الأحكام العرفية في إقليم مينداناو جنوب البلاد يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن فرض المتشددون حصارا على ماراوي، ورفعوا علم "داعش" في أجزاء مختلفة منها.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1244796.html