صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5378 | الأحد 28 مايو 2017م الموافق 22 ربيع الاول 1441هـ

"شرطة العاصمة": تراجع معدل الجريمة والاستعانة بكاميرات المراقبة ساعد في مكافحتها

أكد مدير عام مديرية شرطة محافظة العاصمة العميد خالد محمد الذوادي، أنه بناءً على توجيهات وزير الداخلية، وبمتابعة من رئيس الأمن العام، فإن المديرية تبذل جهوداً مضنية لمواجهة الجريمة والحفاظ على الأمن والنظام العام، من خلال استراتيجية أمنية يعمل منتسبو المديرية على تنفيذها، تتضمن دراسة الوضع الأمني في مختلف مناطق المحافظة واتخاذ التدابير اللازمة، منوهاً إلى أن الفترة الأخيرة شهدت انخفاضاً في معدل الجريمة، ففي العام 2015 بلغ عدد قضايا السرقات بالإكراه 157، تراجعت في العام 2016 إلى 145 قضية، في انعكاس للجهود الأمنية المبذولة من قبل مراكز الشرطة التابعة لمديرية محافظة العاصمة.

وأضاف أن هذه المراكز، تعمل على مدار الساعة مع الاستعانة بالتقنيات الأمنية الحديثة، ومنها كاميرات المراقبة الأمنية، والتي تحرص المديرية على نشرها في الشوارع والمحلات التجارية وساعدت رجال الشرطة في مكافحة الجريمة باختلاف أنواعها والحد من انتشارها، موضحاً أن قضايا سرقة المحلات التجارية شهدت انخفاضاً كبيراً نتيجة ارتفاع مستوى الوعي لدى التجار، إذ تم التواصل معهم وتوعيتهم بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر والاستعانة بكاميرات المراقبة الأمنية بداخل المحلات وخارجها مما يسهل من عملية كشف الجناة، ونتج عن ذلك تناقص في معدل تلك البلاغات بشكل ملحوظ.

وأشار العميد خالد الذوادي، في مقابلة مع إدارة الإعلام الأمني، إلى أن المديرية، باشرت خلال العام 2016 نحو 30445 بلاغاً بمختلف المراكز الأمنية التابعة للمديرية كالحورة، النبيه صالح، النعيم، المعارض، باب البحرين، وسترة، وجنوب العاصمة، فيما تسيّر نحو 40 دورية أمنية راكبة وراجلة، موزعة على ثلاث نوبات في اليوم، أما في المناسبات التي تشهدها محافظة العاصمة، فتتم زيادة عدد الدوريات في اليوم الواحد لتصل إلى 62 دورية.

 وأضاف أن المديرية، تعول كثيراً على الكادر البشري المؤهل والمدرب، سواء من الضباط أو الأفراد أو الموظفين المدنيين والذين لديهم القدرة على العمل الجاد المتواصل والتعاطي بإيجابية وحرفية عالية، واضعين مصلحة الوطن والحفاظ على الأمن العام على سلم أولوياتهم، وبفضل الله تعالى وبتضافر الجهود تحققت العديد من الإنجازات على الصعيد الأمني.

وأوضح أنه ضمن الأهداف التي تعمل المديرية على تنفيذها، التوفيق بين أطراف النزاع أو الشجار في القضايا الاجتماعية حتى لا تتفاقم وتنعكس على الأبناء الذين يمثلون اللبنة الأولى والأساسية في بناء المجتمع.

وأكد العميد خالد الذوادي أن شعبة شرطة خدمة المجتمع بالمديرية تلعب دوراً مهماً في القيام بحملات تفتيشية وتوعوية للمحلات التجارية وغيرها من المنشآت وتزود أصحابها والعاملين فيها وكذلك الأهالي بالإرشادات التي تجنبهم وقوع الجرائم، كما يتم التواصل مع مرتادي الأسواق للاستماع إلى همومهم وملاحظاتهم والعمل على حلها، مضيفاً أن المديرية، تعمل على تكثيف الدورات التدريبية والتأهيلية، إيمانا منها بأهمية إعداد الكادر البشري، إذ يتم إلحاقهم بالدورات التدريبية والتأهيلية بشكل دوري وفقاً لجداول زمنية معينة تتماشى مع سير العمل وتشمل تلك الدورات مختلف المجالات منها القانوني وكسب الخبرة والمهارات الذاتية.

وأشار مدير عام مديرية شرطة محافظة العاصمة إلى أن محافظة العاصمة، تحظى بخصوصية ذات طابع مختلف، فهي تحتوي على أهم المرافق والشوارع الحيوية والمجمعات التجارية والمقرات الدبلوماسية والهيئات السياسية، بالإضافة إلى الكثافة السكانية، مما يجعلها بيئة خصبة للفعاليات والبرامج والأنشطة، ويتطلب ذلك توفير النظام والأمن كونه المحور الأساسي لكل الجوانب الأخرى ولاسيما الجانب الاقتصادي.

 

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1245124.html