صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5378 | الأحد 28 مايو 2017م الموافق 23 ذي الحجة 1440هـ

ولي العهد: لقاءات المجالس الرمضانية فرصة للتأكيد على السمات الأصيلة للمجتمع البحريني وهويته الوطنية الجامعة

 

أكد ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، على مكانة شهر رمضان الرفيعة في نفوس المسلمين. وقال سموه في مستهل زياراته للمجالس الرمضانية: "إن في هذه اللقاءات الطيبة فرصة للتأكيد على سمات المجتمع البحريني وهويته الوطنية الجامعة التي تستلهم من سماحة الدين الإسلامي الحنيف ما يزيدها رسوخًا، فلشهر رمضان المبارك روحانيات تذكي الهمم نحو إعلاء القيم الإسلامية، ومنها التواصل والتراحم بين مختلف أبناء المجتمع، وهي قيم نشأنا عليها ويرسخها نهجاً حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد  حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه".

وقال سموه إن الشهر الفضيل من الأيام المباركة التي يستذكر فيها الجميع القيم والتعاليم السامية التي يلهمها الدين الإسلامي الحنيف والمبادئ الوطنية الراسخة، ليستشرف أبناء الوطن آفاق المستقبل الواعد الذي يتطلع إليه الجميع ويتشاركون العمل لبلوغ أهدافه وطموحاته.

جاء ذلك لدى زيارة سموه يرافقه سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة لمجالس سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وسمو الشيخ حمد بن محمد آل خليفة، وسمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء. حيث تبادل سموه التهاني والتبريكات بالشهر الكريم داعياً سموه الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل بالخير والبركات على مملكة البحرين وأبنائها وبالأمن والأمان.

ونوه سموه بدور المجالس الرمضانية في ترسيخ التواصل بين أفراد المجتمع والارتباط المتين بالعادات والتقاليد البحرينية الغنية  بموروثها الثقافي المتنوع التي  ينعكس أثرها على المجتمع البحريني  وتعزيز السمات النبيلة التي تميز بها.

من جانبهم، عبر أصحاب المجالس وروادها عن بالغ تقديرهم لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على حرص سموه على هذه الزيارات وما تحمله من معاني طيبة تؤكد على عمق التماسك البحريني قيادة وشعباً.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1245244.html