صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5379 | الإثنين 29 مايو 2017م الموافق 11 ربيع الثاني 1442هـ

"الخليج للاستثمار الإسلامي" تدشن صندوق استثمارات عقارية متداولة بقيمة مليار درهم

أعلنت شركة "الخليج للاستثمار الإسلامي" عن إطلاق صندوق استثمارات عقارية متداولة - REIT- متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، و يحمل “الصندوق” اسم “ جي آي آي ريت الإسلامي” - GII Islamic REIT - و تخطط “الخليج للاستثمار الإسلامي” لعملية تسجيل “الصندوق” و مدير الصندوق في “مركز دبي المالي العالمي”، و من المتوقع أن يتم تدشين “الصندوق” خلال شهر رمضان القادم أي ما يوافق وقتا لاحقا خلال الشهر القادم - يونيو 2017- بعد الحصول على جميع الموافقات التنظيمية اللازمة.  

و تعليقا على هذا الطابع الفريد لهذا الصندوق العقاري، قال الرئيس التنفيذي للخليج للاستثمار الإسلامي محمد الحسن "سيكون صندوق “جي آي آي ريت” الأول في دول مجلس التعاون الخليجي الذي يقدم أرباحا شهرية موزعة، و ذلك يعالج فجوة واضحة في السوق، حيث أن المستثمرين الصغار يفتقدون لخيارات الاستثمار المدرة لعائد شهري، خصوصا و أن ودائع البنوك لا تعطي ما يكفي في ظل معدلات فائدة متدنية و مستمرة على مدى سنوات، و من ثم فإن صندوق الاستثمارات العقارية المتداولة للخليج للاستثمار الإسلامي سيساعد على تجسير الفجوة بين احتياجات المستثمرين و الفرص المتاحة، باستهداف عوائد مجزية دورية و توزيعات أرباح تتراوح بين 7 و 10 ٪ سنويا عند حدها الأدنى، و ذلك اعتمادا على فئة من الأصول العقارية الممتازة المدرة للدخل و التي يطمئن لها المستثمرون".

و قد تلقت "الخليج للاستثمار الإسلامي" بالفعل التزامات من مجموعة من المستثمرين لديها لضخ أصول عقارية قائمة لديهم و مدرة للدخل بقيمة 500 مليون درهم،  لتكون ضمن استراتيجية صندوق “ جي آي آي ريت الإسلامي” كما أن هناك استثمارات أخرى قيد المناقشة بقيمة 500 مليون درهم إماراتي من الفنادق المتوافقة مع أحكام الشريعة و من مباني

المكاتب، و من المتوقع الانتهاء منها خلال الأسابيع القليلة القادمة، كما أنه من المستهدف زيادة أصول “الصندوق” نقدا أو عينا من المؤسسات و المستثمرين المتمرسين قبل طرحه في اكتتاب عام في غضون 12 إلى 18 شهرا.

و أضاف  الشريك المؤسس في شركة الخليج للاستثمار الإسلامي بانكاج غوبتا: "إن صندوق (جي آي آي ريت الإسلامي) سيشكل أيضا خيارا استثنائيا مثاليا لطائفة من المؤسسات الاستثمارية مثل صناديق التقاعد والمعاشات والأوقاف والمكاتب العائلية وصناديق الثروة السيادية والبنوك، نظرا لما يتمتع به “الصندوق” من التزام بمعايير الشفافية و قواعد حوكمة الشركات، و بذلك فإن “الخليج للاستثمار الإسلامي” تواصل سعيها الثابت لخدمة عملائها و تقديم أفضل الفرص الاستثمارية".

تجدر الإشارة إلى أن شركة "الخليج للاستثمار الإسلامي" قد قامت بتجميع فريق من المهنيين ذوي الخبرة لإدارة صندوق "جي آي آي ريت الإسلامي"، و تم تعيين عمر ميرزا - الذي يستند إلى 28 عاما من الخبرة المصرفية العالمية و إدارة الأصول بعد أن أمضى الـ 17 عاما الأخيرة في دول مجلس التعاون الخليجي - لقيادة الفريق.  

وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي المعين لصندوق “جي آي آي ريت الإسلامي”عمر ميرزا: "لقد كانت صناديق الاستثمارات العقارية المتداولة متواجدة في الأسواق المتقدمة مثل الولايات المتحدة، لأكثر من 50 عاما، فهذه الصناديق تعكس نضج أسواق العقارات أينما وجدت، وتساعد على الحد من تقلبات السوق من خلال إضفاء الطابع المؤسسي على الاستثمار العقاري. ولا تزال صناديق “ريت” جديدة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى حد كبير، كما أن هناك مجالا واسعا لطرح ما بين 20 إلى 30 صندوق “ريت” جديد لشرائح مختلفة من كعكة السوق العقاري في المنطقة".


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1245482.html