صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5380 | الثلثاء 30 مايو 2017م الموافق 11 صفر 1442هـ

دراسة في جامعة الخليج العربي: الموسيقى تساهم في زيادة التفاعل الاجتماعي لدى التوحديين

أظهر برنامج موسيقي قدرته على تحسين التفاعل الاجتماعي لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في دولة الكويت. جاء ذلك ضمن دراسة أعدها الباحث عبدالله عبدالعزيز غريب ضمن متطلبات الحصول على درجة الماجستير في تخصص التوحد من كلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي.

هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى أثر برنامج موسيقي لتحسين التفاعل الاجتماعي لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد، من خلال تجريبه على عينة من 12 طفلاً تتراوح أعمارهم من 6 -12 سنة من أطفال مدرسة السلوك التوحدي بنين في دولة الكويت. وقد وزع الأطفال على مجموعتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة، حيث تكونت أدوات البحث من مقياس التفاعل الاجتماعي، وبرنامج لتحسين التفاعل الاجتماعي.

وأظهرت النتائج قدرة البرنامج على تحسين التفاعل الاجتماعي لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد، وعليه فقد أوصت الدراسة بإعداد برنامج موسيقي تفاعلي اجتماعي لفئة ذوي اضطراب طيف التوحد بما يتلاءم مع خصائصهم من قبل وزارة التربية، واستخدام البرامج التجريبية بالاعتماد على المثيرات البصرية في تنمية التفاعل الاجتماعي في المراكز الخاصة بالتوحد، كما استخدام استراتيجيات متنوعة عند تعليم الطفل ذي اضطراب طيف التوحد مهارة التفاعل الاجتماعي، والتنسيق بين إدارة مدارس التربية الخاصة وكلية التربية الموسيقية لعمل دورات تدريبية ببرامج التربية الموسيقية للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد وتقديمها لهم، وأخيراً أوصت الدراسة بإعداد برامج خاصة لمعلمي التربية الموسيقية ولأولياء أمور أطفال ذوي اضطراب طيف التوحد تشمل التفاعل مع هؤلاء الأطفال وتسهم في تحسنهم.

يشار إلى أن لجنة المناقشة تكونت من أستاذ علم النفس والتربية الخاصة المشارك بجامعة الخليج العربي سعد الخميسي مشرفاً على الرسالة، وأستاذ التربية الخاصة المشارك في جامعة الخليج العربي مريم عيسى الشيراوي، مشرفاً مشاركاً. وأستاذ التربية الخاصة المشارك، في كلية التربية جامعة أم القرى صبحي الحارثي، ممتحناً خارجياً، وأستاذ علم النفس الاجتماعي المعرفي المشارك ناديا التازي، بجامعة الخليج العربي ممتحناً داخلياً.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1245821.html