صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2176 | الأربعاء 20 أغسطس 2008م الموافق 10 رجب 1444هـ

الانفصاليون الجورجيون يُطالبون بالاستقلال

وافق برلمان جمهورية أبخازيا الانفصالية في جورجيا أمس (الأربعاء) على الطلب من روسيا الاعتراف باستقلال هذه المنطقة.

وأفاد مراسل وكالة «فرانس برس» أنّ البرلمان وافق بإجماع أعضائه على طلب «الاعتراف باستقلال» أبخازيا و»الحفاظ على الوجود العسكري» الروسي فيها، الذي وجهه الزعيم الأبخازي سيرغي باغابش إلى موسكو.

وكان نائب رئيس البرلمان الابخازي فياتشيسلاف تسوغبا قد أعلن أنّ جمهورية أبخازيا الانفصالية ستطلب من روسيا الاعتراف رسميا باستقلالها بينما يُطالب الغربيون موسكو بسحب قوّاتها من جورجيا قبل يوم غد (الجمعة) كما تعهدت.

وقال تسوغبا «إنّ شعب أبخازيا ينوي الطلب من الإدارة الروسية الاعتراف باستقلاله». وبعد اعتمادها ستعرض هذه الدعوة للموافقة النهائية اليوم (الخميس) أمام «مؤتمر وطني» يضم كلّ الأحزاب السياسية والمنظمات الاجتماعية الأبخازية ينظم في ساحة عامة في سوخومي.

وعلى الفور أعلن مجلس الاتحاد الروسي انه سيعقد يوم الإثنين المقبل جلسة استثنائية لبحث مسألة الاعتراف باستقلال كل من جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين. وأعلن رئيس مجلس الاتحاد الروسي سيرغي ميرونوف القريب من الكرملين أنّ مجلس الاتحاد الروسي «مستعد للاعتراف» باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وقال الوزير الجورجي المكلف «إعادة ضم» الأراضي الانفصالية تيمور ياكوباشفيلي «فليقولوا ما يريدون. على الشرطة أن تتولى أمر أناس مثل الزعماء الانفصاليين».

وعلى الأرض شاهد مراسل وكالة فرانس برس أمس نحو عشرين شاحنة عسكرية تغادر أوسيتيا الجنوبية باتجاه روسيا وعدد شاحنات مماثل في الاتجاه المعاكس مضيفا أن أي انسحاب كبير لم يسجل بعد ميدانيا.

وقالت السلطات الجورجية والسفارة الفرنسية في تبيليسي أنّ مركزا للتدريب العسكري في ساتشكيري تموله فرنسا مهدد بسبب تقدم القوات الروسية. ودعا سفير فرنسا في تبيليسي اريك فورنييه الجيش الروسي إلى عدم الدخول إلى هذا المركز.

من جهة أخرى، أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كيلينبرغر أنّ قوافل من المنظمة الدولية تتجه حاليا إلى أوسيتيا الجنوبية. وفي موسكو، أعلنت الوزارة الروسية للحالات الطارئة أمس عودة أكثر من 15 ألف لاجئ أوسيتي إلى ديارهم بعد أنْ فرّوا إلى روسيا هربا من المعارك.

وفي بروكسل، أعلنت متحدّثة باسم المفوضية الأوروبية أنّ الوضع الأمني يتحسن في جورجيا لكنه لم يتسن بعد للفرق الإنسانية الأوروبية الوصول إلى أوسيتيا الجنوبية.

من جهة أخرى أعلنت أجهزة الاستخبارات الروسية اعتقال ضابط في الجيش الروسي من أصل جورجي يشتبه بأنه قام بالتجسس لحساب تبيليسي.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/163303.html