صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2186 | السبت 30 أغسطس 2008م الموافق 10 رجب 1444هـ

صالح يُطالب المعارضة بقوائم المطلوب الإفراج عنهم

طالب الرئيس اليمني على عبد الله صالح أحزاب المعارضة اليمنية ممثلة في « اللقاء المشترك» بتقديم كشوف بأسماء المطلوب الإفراج عنهم من المعتقلين على ذمة حوادث الشغب التي تشهدها المحافظات الجنوبية.

وقال صالح في رسالة وجهها لأحزاب « اللقاء المشترك» ونشرتها الصحف الرسمية أمس (السبت) «في ما يتعلق بموضوع المسجونين على ذمة حوادث الفوضى والشغب ونشر ثقافة الكراهية والبغضاء بين أبناء الوطن والإضرار بالوحدة الوطنية فان عليكم تقديم كشوف بأسماء المطلوب الإفراج عنهم وسيتم النظر فيها «. وأضاف صالح أنّ من لن يتم الإفراج عنهم هم من كانت قضاياهم منظورة أمام القضاء لاتهامهم بارتكاب أعمال تخريب وجنائية ترتب عليها إزهاق الأرواح وتخريب الممتلكات العامة والخاصة .

وشدد صالح في رسالته لأحزاب المعارضة على « أن الاستمرار في اللجوء إلى أساليب التعطيل ووضع الاشتراطات المستحيلة وافتعال الأزمات لا تؤدي سوى إلى تعكير صفو الحياة السياسية ولا تحقق التفاهم والوفاق المنشود حول كل ما يهم الوطن ومستقبله». وقال صالح: « لهذا فإننا نتطلع إلى أن يتفهم الإخوة في قيادة أحزاب اللقاء المشترك مجمل كل تلك الحقائق واستيعابها بروح المسئولية الوطنية بعيدا عن أي تعصب أو مساومة غير مشروعة خارج إطار الدستور والقوانين النافذة».

وكانت أحزاب «اللقاء المشترك « التي تمثل المعارضة اليمنية، امتنعت عن المشاركة في تعديل قانون الانتخابات في مجلس النوّاب ما لم يطلق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وقالت المعارضة: إن صالح «وجّه خطابا إلى رئيس الوزراء علي مجور بإطلاق سراح المعتقلين بحضور أمناء عموم أحزاب المعارضة ممثلة في « اللقاء المشترك.

أمنيا اعتقلت السلطات اليمنية في محافظة أبين جنوب البلاد القيادي في حركة الجهاد المتطرفة خالد عبدالنبي والذي كانت تطارده منذ خمسة أعوام


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/164744.html