صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 1793 | الجمعة 03 أغسطس 2007م الموافق 15 ذي الحجة 1445هـ

«التربية» تخصّص بعثات متقدمة على أساس طائفي وللمجنسين

علمت «الوسط» أن إدارة البعثات والملحقيات في وزارة التربية والتعليم رشحت أسماء لإرسالهم للدراسات العليا، وأن هذه البعثات خصصت للمجنسين ولطائفة واحدة فقط.

وذكرت المصادر لـ «الوسط» أن «لجنة البعثات في الإدارة المذكورة عقدت اجتماعا في الرابع من شهر يونيو/ حزيران الماضي، واتخذت قرارا مبدئيا بالموافقة على ترشيح عدد من موظفي الوزارة لبعثات التربية للعام الدراسي 2007/2008، وأن المبتعثين سيتسلّمون بعد عودتهم مناصب قيادية في إدارات الوزارة المتخصصة في المناهج الجديدة ومدارس المستقبل وتقييم وضبط الجودة».

وأضافت المصادر أن «الأسماء المعلن عنها رشحت بشكل مبدئي في التاريخ المذكور إلى حين تقديم بياناتهم المطلوبة حسب النظام والتأكد من توافر الموازنة»، لافتة إلى أنه «تم إرفاق الأسماء باستمارة ترشيح لاستكمال بياناتها، على أن ترفق بالقائمة واستمارة الترشح المستندات المطلوبة، تمهيدا لاعتمادها من قبل الجهات المعنية على أن ترجع إلى إدارة البعثات والملحقيات خلال أسبوع واحد من تاريخه»، مشيرة إلى أن إدارة البعثات انتهت من إجراءات قبول الأسماء.

وأكدت المصادر أن «من بين الموظفين عدد من إدارة المناهج الذين قبلوا لدراسة ماجستير في الجودة، وفي إدارة الأعمال، وفي المناهج وطرق التدريس»، مضيفة أن «إحدى البعثات كانت لموظفة في إدارة الامتحانات لدراسة ماجستير في الامتحانات أو في القياس والتقويم، بينما حصل عدد آخر من العاملين في مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل على بعثات لدراسة الدكتوراه في تخصصات إدارة التعليم الالكتروني، وإدارة تكنولوجيا المعلومات، والاستراتيجيات في التعليم الإلكتروني».

أما عن أسماء المقبولين في البعثات فذكر المصدر أن «القائمة ضمّت أسماء أشخاص من أصول عربية، وأسماء أخرى اختيرت على أساس طائفي بحت». إلى ذلك قال نائب رئيس الجمعية البحرينية للجامعيين علي سبت «نأمل يكون الخبر غير صحيح، ولكن لو ثبت العكس فإننا سنشدد على ضرورة إجراء تحقيق في الموضوع سواء كان على مستوى الوزارة أو على مستوى أكبر».

وذكر سبت أن «صحة الخبر المذكور تعني وجود فساد كبير في الوزارة، وأنه بحاجة إلى تسليط الضوء عليه والاهتمام به من قبل وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي»، داعيا الوزارة إلى «الابتعاد عن الجانب الطائفي البغيض، وخصوصا أنها ذات أهمية كبيرة».

وبحسب سبت فإن الجمعية طالبت مرارا بوجودها ووجود أية جهة أهلية لمراقبة توزيع البعثات من أجل توضيح الشفافية التي تتعامل الوزارة بها.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/245341.html