صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 1948 | السبت 05 يناير 2008م الموافق 08 رمضان 1444هـ

اشترى مصنع شركة «الخليج» في سترة

«المنامة للأقمشة» يستثمر 20 مليون دولار لتطوير مصنعين للملابس

كشف الرئيس التنفيذي لمصنع المنامة للأقمشة حامد نشاط أن شركته تستثمر في الوقت الحالي نحو 20 مليون دولار لتطوير مصنعين لصناعة الأقمشة من ضمنها 15 مليون دولار لتطوير المصنع الواقع في عسكر و5 ملايين دولار في مصنع جديد في سترة وأن الشركة ستركز على إنتاج الملابس الجاهزة المعدة للتصدير.

وذكر نشاط أن الشركة المملوكة له كاملة، والتي باعت 3 مصانع إلى الشركة الأميركية

«وست بوينت هوم إنكوربوريشن» (West Point)، قامت بشراء مصنع في سترة من شركة «الخليج العالمية» بهدف تكوين صناعة متكاملة في البحرين والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية التي بدأ تنفيذها في أغسطس/ آب العام 2006.

وتصدر البحرين منتجات من نحو 8 مصانع للأقمشة عاملة في المملكة إلى أسواق أوروبا والولايات المتحدة الأميركية تبلغ قيمتها نحو 250 مليون دولار سنويّا من ضمنها 45 مليون دولار من مصنع المنامة للأقمشة الذي ينتج نحو ألف متر يوميّا.

ومن المنتظر أن ترتفع قيمة صادرات مصنع المنامة إلى 65 مليون دولار بعد أن يتم افتتاح مصنع سترة للملابس في يونيو / حزيران المقبل وفقا لما بينه نشاط. أما مصنع عسكر فسيبدأ العمل هذا الشهر بعد تطويره، كما ينتظر أن يزيد عدد الموظفين في الشركة من نحو 500 شخص، أكثر من خمسهم من البحرينيين، إلى نحو 600 شخص.

وأفاد نشاط أن المصنع, الذي يستورد المواد الخام من الهند وباكستان، سيقوم بتوظيف ما بين 50 و 100 شخص قريبا نتيجة التوسع في أنشطته.

وتطرق إلى المنافسة؛ فقال إن معظمها تأتي من الصين والهند وباكستان، ولكن «عندما يكون لديك جميع الأدوات لإنتاج الملابس والأقمشة فإنك تستطيع المنافسة مع المنتجات القادمة من هذه الدول وتستفيد من اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية. نقوم الآن بالاستثمار في تطوير الآلات في المصنعين لكي ننافس بشدة».

وأوضح نشاط أن صناعة الأقمشة صناعة مربحة إذا توافرت لدى المصانع العاملة في المملكة، وتبلغ نحو 8 مصانع، جميع المستلزمات لكي تنافس الشركات الخارجية التي تغرق الأسواق بمنتجاتها وخصوصا من الصين والهند وباكستان, وأن اتفاقية التجارة الحرة تساعد هذه المصانع على المنافسة العالمية.

وتعتبر سوق الأقمشة أول سوق في البحرين تستفيد من الاتفاقية مع واشنطن بسبب أن المنتجات التي تنتج في البحرين يتم إعفاؤها من الضرائب لدخول السوق الأميركية وهي أكبر سوق عالمية, في وقت تستعد فيه المصانع إلى التركيز على صناعة الملابس الجاهزة المزدهرة في المنطقة.

إلى ذلك، بين نشاط أن قيمة بيع المصانع الثلاثة إلى شركة «وست بوينت هوم» بلغت أكثر من 100 مليون دولار, وأن الشركة الأميركية سعيدة بذلك لكن إنتاجها سيتركز على الحاجات المنزلية مثل أغطية الأسرّة. وساعد بيع المصانع للشركة الأميركية مصنع المنامة على بدء الاستثمار لتكوين مصنع متكامل للملابس والأقمشة في البحرين.

وكانت صناعة الملابس الجاهزة في البحرين عانت من الكساد بسبب المنافسة الشرسة من مصانع الملابس وخصوصا في الدول الآسيوية مثل الصين التي تغرق الأسواق العالمية بمنتجاتها الرخيصة، وتم إغلاق بعض المصانع التي تشغِّل مئات الأيدي العاملة في المملكة.

وعلى رغم عملية تملك «وست وست بوينت هوم» 3 مصانع كانت تابعة إلى مصنع المنامة للأقمشة فإن اتفاق مصنع المنامة للنسيج مع بائعي القطن في غرب إفريقيا والبوليستر في الهند استمر.

وبموجب اتفاقية التجارة الحرة فإنه يتم إلغاء الرسوم على معظم المنتجات المصدرة من البحرين ما يساعد على استقطاب المزيد من الشركات الإقليمية والدولية إلى البحرين للاستفادة من المزايا التي تقدمها الاتفاقية.

وتفيد دراسة أن صادرات البحرين من الملابس الجاهزة إلى سو ق الولايات المتحدة الأميركية زادت إلى نحو 250 مليون دولار في 2007 مقابل 100 مليون في 2004 و 67 مليون دولار في 2003. وهذه القيمة تمثل مبيعات المنسوجات لكن مصنع المنامة سيركز الآن على إنتاج الملابس وسيكون أول مصنع من نوعه في المملكة لديه جميع مستلزمات الصناعة.

وأضافت «مصنع المنامة للأقمشة يسير في الطريق لكي يكون المصنع المتكامل الوحيد في الشرق الأوسط, وأنه يتم استيراد آلات من بعض الدول الأوروبية لتحديد هذا الهدف». وستساهم هذه الآلات الأوتوماتيكية على خفض كلفة الأيدي العاملة في المصنعين وتقدم قيمة مضافة أكبر لصناعة الألبسة.

وتمت التوصية بتطوير قطاع الملابس الجاهزة والنسيج في البحرين عن طريق التحول إلى منتجات ذات قيمة مضافة أعلى واستخدام المنتجات البتروكيماوية لإنتاج الخيوط الصناعية ذات القيمة المضافة التي تدخل في صناعة الملابس وكذلك إدخال العمليات الآلية والتقنية في الإنتاج.

وصدرت البحرين منتجات من أغطية الأسرَّة بلغت أكثر من 1,5 مليون غطاء إلى السوق الأميركية كل شهر تقريبا ولكن مع وجود «وست بوينت هوم» فإن العدد سيرتفع بقوة. وينتج مصنع المنامة للأقمشة عددا قليلا من أغطية الأسرَّة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/271545.html