صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 1948 | السبت 05 يناير 2008م الموافق 11 ربيع الاول 1442هـ

أبوظبي تستثمر 200 مليار دولار في البنى التحتية

قال المدير العام لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، فلاح الأحبابي فى حوار مع وكالة أنباء الامارات (وام): «إن قيمة المشاريع العقارية بما فيها مشاريع البنى التحتية لإمارة أبوظبي تبلغ حوالي200 مليار دولار أميركي على مدى السنوات الخمس المقبلة». وقدر أن تصل مساهمة الحكومة فيها إلى 40 فى المئة على أن يغطي القطاع الخاص النسبة الباقية.

وأضاف الأحبابي أن «إعداد المخطط العمراني الشامل لأبوظبي يأتي في إطار مواصلة المساعي الحثيثة لتطوير مدنية أبوظبي وضواحيها لكي تصبح فى مصاف العواصم الكبرى». مشيرا إلى أن المخطط جاء عقب لقاء خاص شمل رؤساء الشركات العقارية تم خلاله تأكيد أن الخطة العمرانية توفر أساسا متينا وشاملا لتطوير مدنية أبوظبي بصورة تتميز بالبعد الاستراتيجي والتنسيق الكامل».

وأشار الاحبابي إلى بدء العمل فى تنفيذ ما جاء فى الخطة من خلال انطلاق الأعمال الإنشائية والبنية التحية لمشروع طريق الشهامة - السعديات السريع والبالغة كلفته الاستثمارية حوالي 1,4 مليار دولار والذي سيصل بين جزيرة أبوظبي والشهامة وجزيرتي ياس والسعديات بطول 27 كم مربع ويتكون من عشرة مسارات وينتهي العمل به فى أغسطس/ آب من العام 2009. وذكر أن الحكومة أعدت خطة أبوظبي 2030 والمخطط العمراني الشامل بالتعاون مع فريق عالمي للتخطيط العمراني ضم نخبة من أبرز خبراء التخطيط والتطوير العمراني فى العالم. موضحا أن الفريق عمل لما يزيد عن عام لإنجاز مهمتين أساسيتين تمثلتا فى إعداد خطة عمرانية شاملة تسترشد بها عملية تطوير أبوظبي حتى العام 2030 وإعداد توصيات واضحة حول أفضل الأطر التنظيمية والمؤسسية لإدارة النهضة العمرانية فى أبوظبي مستقبلا. وأوضح أنه تم وضع خطة لمدينة تسع ما يزيد على ثلاثة ملايين نسمة بحلول العام 2030 على أن تكون مدينة منظمة.. منوها الى أن الخطة تتضمن المقترحات المتعلقة بتجهيز البيني التحتية المتطورة لتتواكب مع هذا النمو والتطور والحفاظ على البيئة من أى مخاطر قد تنجم عنه. مشيرا إلى أن أجمالي عدد السكان فى قلب جزيرة أبوظبي حاليا يتراوح ما بين 550 ألفا و650 ألف نسمة.

وقال الأحبابي «إن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ناقش أيضا الإطار العام للمخطط العمراني الشامل لتطوير مدينة العين خلال الـ 25 عاما المقبلة، على أن تتبلور «خطة العين 2030» مطلع العام الجاري لتشكل الإطار العام الذي تسترشد به استراتيجيات التطوير ويتم في نطاقه اتخاذ جميع قرارات التخطيط في المدينة على مدى ربع قرن. وشدد الاحبابي على أن « خطة العين 2030» ستحدد فرص نمو جديدة تعكس الرؤية الشاملة للنمو وتقدم التوجيهات للخطط والسياسات والبرامج المدنية ذات الصلة بالبنية التحتية وشبكة المواصلات بما ينسجم مع الهدف النهائي بأن تصبح مدينة العين واحدة من أكثر المدن حيوية وتطورا في المنطقة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/271558.html