صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2069 | الإثنين 05 مايو 2008م الموافق 15 رجب 1444هـ

الجيش اللبناني يضبط إشكالات بين «المستقبل» وحزب الله وحركة أمل

أمير قطر يستقبل البطريرك صفير والجميل

استقبل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمس (الاثنين) البطريرك الماروني نصرالله صفير حيث جرى «استعراض آخر التطورات على الساحة اللبنانية» كما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.

وهذه أول زيارة للبطريرك الماروني إلى قطر، حيث ترأس مساء الأحد قداسا في كنيسة «سيدة الوردية» في الدوحة، الكنيسة الوحيدة في قطر التي دشنت منتصف مارس/ آذار الماضي.

وينتقل الكاردينال صفير (88 عاما) اليوم (الثلثاء) إلى جنوب إفريقيا قبل التوجه إلى الولايات المتحدة حيث يزور نيويورك ويلتقي أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون.

وينتظر وصول صفير إلى واشنطن في 22 مايو/ أيار حيث يستقبله الرئيس جورج بوش في البيت الأبيض.

كما استقبل أمير قطر الرئيس اللبناني السابق أمين الجميل بمناسبة زيارته قطر وتم خلال المقابلة استعراض آخر التطورات على الساحة اللبنانية على ما أفادت وكالة الأنباء القطرية.

وفي غضون ذلك، أفاد مصدر أمني الاثنين أن عدة إشكالات وقعت الأحد في بيروت بين موالين لتيار المستقبل برئاسة النائب سعد الحريري وعناصر تابعة لحزب الله وحركة أمل استدعت تدخل القوى العسكرية التي قامت بضبط الوضع.

وتأتي الإشكالات الأمنية التي شملت إحراق منزل وإطلاق رصاص على خلفية تصعيد كلامي واتهامات متبادلة بين الموالاة والمعارضة وخصوصا فيما يتعلق بأمن مطار رفيق الحريري الدولي المحاذي لضاحية بيروت الجنوبية معقل حزب الله والذي بات ملفه في عهدة القضاء.

وأوضح المصدر لوكالة «فرانس برس» أن مشادة وقعت بعد ظهر الأحد في الأوزاعي على مدخل بيروت الجنوبي بين عناصر من السنة الموالين لتيار المستقبل وآخرين تابعين لحزب الله. وقد أسفرت عن إحراق منزل عنصر موال لتيار المستقبل. وتدخل عناصر من الجيش اللبناني وضبطوا الوضع في المنطقة. كما ضبط الجيش الوضع بعد أن تجددت الإشكالات بين مناصرين لتيار المستقبل ومحازبين لحركة أمل في منطقة كورنيش المزرعة السكنية في وسط بيروت جرى خلالها تبادل لإطلاق النار وفق المصدر نفسه.

وذكرت وسائل إعلام تيار المستقبل أن اثنين من محازبي التيار الذي يتزعمه الحريري أصيبا بجروح في كورنيش المزرعة. يذكر أن حوادث مماثلة تقع من حين لآخر بين هذه القوى. كما قالت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية إن مقر مجلة «الجرس» التي تملكها وتديرها تعرض بعد منتصف ليلة أمس الأول لإطلاق رصاص من جهة كورنيش المزرعة ببيروت وأن رصاصة أصابت مكاتب التحرير.

إلى ذلك، أمضت القائمة بالأعمال في السفارة الأميركية في لبنان ميشال سيسون زهاء الساعتين أمس عند نقطة العريضة الحدودية البرية الشمالية مع سورية.

وقالت مصادر رسمية إن سيسون اطلعت خلال الزيارة على الإجراءات الأمنية المتخذة من قبل القوى الأمنية اللبنانية لضبط الحدود مع سورية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/293020.html