صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 274 | الجمعة 06 يونيو 2003م الموافق 13 ذي الحجة 1445هـ

«الثماني» الكبار خانوا إفريقيا والدول النامية

الكاتب: محمد الاسباط - comments@alwasatnews.com

مع صدور البيان الختامي لقمة الدول الصناعية الكبرى «مجموعة الثماني»، التي التأمت في منتجع «ايفيان» الفرنسي الساحر، تبخرت آمال الدول الافريقية وسائر الدول النامية التي أملت في اهتمام اكثر بقضاياها ومشكلاتها من قبل «الثماني» الكبار، علما بأن ما انفق على تنظيم القمة (200 مليون يورو) كفيل باقتلاع الملاريا، والى الابد، من دولة بحجم السودان على سبيل المثال.

وليس غريبا ان تلك المشكلات والبلايا ابقت افريقيا بعيدة جدا عن عالم التجارة والمنافسة، وزجت بها في قبو الاعانات والاغاثات والفقر المزمن، اذ ظلت لعقود... وعقود ترقص على ايقاعات الملاريا والايدز المشفوعة بالجفاف والتصحر وفواصل مميتة من الحروب الاهلية التي يغذيها الفقر والجهل والتخلف واطماع الدول الكبرى وفي طليعتها «مجموعة الثماني».

أملت افريقيا بخروج «الثماني» بتصورات وخطط تسهم في تضييق الفروق الاقتصادية، مع العمل المشترك من أجل توفير دواء رخيص، ومياه شرب نقية لملايين الافارقة، ومعينات تنموية فاعلة، ومشروعات شراكة اقتصادية واستثمارية واعدة، غير ان القمة انتهت إلى ابقاء قضايا افريقيا والدول الاقل نموا حتى دون الالتزامات الممنوحة لها في قمم سابقة، ذلك لان الرؤية الجديدة في عالم السوق تريد افريقيا كسوق مستهلكة فقط، لكن كيف، بربك، يمكن لمفلس وجائع ومريض أن يشتري او يستهلك


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/315870.html