صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 276 | الأحد 08 يونيو 2003م الموافق 15 ذي الحجة 1445هـ

«أوبك» في مفترق طرق

الكاتب: محمد الاسباط - comments@alwasatnews.com

تلتئم بعد غد الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة قمة منظمة الدول المنتجة للنفط «أوبك» وسط «أجواء أزمة» خلفتها احتمالات إغراق الأسواق مع عودة النفط العراقي - المحكوم باستراتيجيات الإدارة الأميركية - إلى الأسواق خلال الشهر الجاري، لا سيما وأن الاحاديث التي ظل يطلقها طاقم إدارة الاحتلال الأميركي المسئول عن ملف النفط العراقي لا تبشر بخير للمنظمة التي كانت تعتبرها الإدارة اليمينية الأميركية مصدر قلق ينطوي على مخاطر مستقبلية تقتضي الضرورات توافر كوابح فاعلة لاستخدامها وقت الحاجة في كبح جماح «أوبك» متى اقتضى الأمر.

وكان أكثر من مسئول أميركي بارز أكد أن العراق يجب أن ينتج ويصدر نفطه خارج حصص «أوبك» المقررة على سائر الأعضاء، بل دعا بعض المسئولين الأميركيين إلى ضرورة خروج العراق عن «أوبك»، وإن استطاعت إدارة الاحتلال الاميركي فرض ارادتها على نفط العراق بعد أن وضعت يدها عليه وأخرجت العراق من «أوبك» فإن اجتماع الدوحة ربما أضحى آخر اللقاءات المفصلية التي سيذكرها التاريخ، ذلك لأن خروج العراق يعني خروج ثاني أكبر احتياطي نفطي في العالم عن منظمة الدول المنتجة للنفط.

اجتماع الدوحة يأتي في زمن التحولات ويدخل «أوبك» مفترق طرق سنرى بعد اختتامه أي الدروب ستسلك منظمة الدول المنتجة للنفط


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/316146.html