صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 279 | الأربعاء 11 يونيو 2003م الموافق 13 ذي الحجة 1445هـ

«أوبك» ترحِّل أزماتها إلى اللقاء المقبل

الكاتب: محمد الاسباط - comments@alwasatnews.com

خرج الاجتماع الاستثنائي الوزاري لمنظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) الذي استضافته العاصمة القطرية الدوحة أمس بـ «بيان أزمة» - إن صح التعبير - ذلك لأن المنظمة لم تناقش سبل معالجة جراحها المزمنة التي عمقتها احتمالات خروج العراق ثاني أكبر احتياطي نفطي في العالم من المنظمة بدفع تعززه رغبات الاحتلال الأميركي وارادته التي تريد أن ترى العراق خارج «أوبك»، لاستخدامه عصا ترفع كلما حان الحين في وجه المنظمة، التي ترى الإدارة الأميركية ان قوتها وتماسكها يشكلان خطرا على مستقبل الطاقة ليس في الولايات المتحدة وحدها بل في سائر أرجاء المعمورة.

وأبقى البيان الختامي لاجتماع الدوحة على نظام حصص الإنتاج المقررة قبلا من دون إجراء أية تعديلات عليه، مع التشديد على ضرورة الالتزام الصارم به، غير أن معطيات السوق تفترض إعادة النظر في الحصص الممنوحة للأعضاء في ظل احتمالات قوية بعودة العراق إلى السوق في وقت قريب، فضلا عن تثاقل موسكو في الالتزام بمقترح من «أوبك» بعدم إغراق الأسواق بالنفط، وغير ذلك من مفاجآت سوق النفط شديدة الاضطراب.

زبدة القول ان النتيجة الوحيدة التي يمكن أن يخرج بها المراقب من اجتماع الدوحة تتلخص في: «ترحيل أزمات «أوبك» إلى اجتماع سبتمبر/أيلول المقبل»


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/316532.html