صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 323 | الجمعة 25 يوليو 2003م الموافق 08 ذي الحجة 1445هـ

الموقف العربي حيال منظمة التجارة العالمية

الكاتب: محمد الاسباط - comments@alwasatnews.com

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت خلال الفترة (24 - 25 يوليو/ تموز الجاري) الاجتماع التحضيري للمؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الحرة الذي سيعقد في سبتمبر/ أيلول المقبل في مدينة «كانكون» المكسيكية، وهدفَ الاجتماع الى بلورة موقف عربي موحد حيال المفاوضات الشاقة للانضمام الى منظمة التجارة العالمية الحرة التي تقتضي تقديم تنازلات جذرية لا تستهدف الاقتصاد والتجارة وحسب، بل تتجاوزهما الى فضاءات وآفاق ارحب بكثير.

غير أن اجندة التفاوض للانضمام الى المنظمة تختزن شروطا وقضايا أبعد ما تكون عن التجارة والاقتصاد، على رغم أن بعض تلك القضايا من نحو حقوق الانسان والحريات العامة والديمقراطية تبقى من المهمات العظيمة التي تجعل حياة الانسان اكثر انسانية، الا أن الشروط الاخرى المرتبطة بإقامة علاقات مباشرة وغير مشروطة مع «اسرائيل» على سبيل المثال، و«اسرائيل» مازالت تحتل الاراضي الفلسطينية وتحيل حياة الشعب الفلسطيني الى جحيم، أو بعض الشروط المماثلة لها تجعل من تلك المفاوضات وكأنها محاولات للي أذرع الدول التي لم تلتحق بعد باتفاقات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية الحرة.

وفي ظل هذا الوضع يبقى من الاهمية التاريخية والانسانية ان تلتف الدول العربية حول جدول أعمال يوحد مواقفها حيال الانضمام الى منظمة التجارة العالمية الحرة وإلا تم اصطياد البلدان العربية واحدة تلو الأخرى


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/327902.html