صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 362 | الثلثاء 02 سبتمبر 2003م الموافق 15 ربيع الاول 1445هـ

الإفراج عن مرشد الحركة الإسلامية في كردستان

الكاتب: مهدي السعيد - comments@alwasatnews.com

أُطلق أخيرا سراح المرشد العام للحركة الإسلامية في كردستان الشيخ علي عبدالعزيز بعد احتجاز دام نحو 51 يوما، بعد تدخلات ومناشدات من أطراف محلية وأخرى دولية. وبعد ان تأكدت الإدارة المدنية الأميركية في العراق من انتفاء الأسباب الموجبة للاعتقال.

وذكرت مصادر مطلعة أن التهمة التي وجهت للشيخ من قبل القوات الأميركية تركزت على اتجاهين، الأولى اتهامه بالتعاون والتنسيق مع منظمة «أنصار الإسلام» التي وضعتها واشنطن ضمن المنظمات الإرهابية. أما الاتجاه الثاني فهو المتعلق بموقفه من إيران، إذ يعتقد ان له علاقة وطيدة مع إيران، وان ابنه تحسين ترك العراق قبل شهرين اي أثناء الحملة ضد «أنصار الإسلام» الى إيران ولايزال يعيش هناك. بيد ان الشيخ علي عبدالعزيز وضح مواقفه أثناء التحقيق وأكد أن البلاغات التي وصلت الى الأميركان عن علاقة الحركة الإسلامية بـ «أنصار الإسلام» بلاغات كاذبة. وأكد لهم أن «أنصار الإسلام» انشقوا عن الحركة لأنهم لا يتوافقون مع مواقفهم الرافضة للإرهاب والعنف.

أما بشأن ابنه، فأشارت المصادر إلى أن الشيخ نفى نفيا قاطعا أية علاقة لابنه مع أية منظمة إرهابية أو متطرفة.

وأشارت المصادر الى ان الأميركان طرحوا على الشيخ مقترحا بالتعاون مع مجلس الحكم الانتقالي بين الحركة والمجلس في غضون الأيام المقبلة.

وأكد الشيخ أن الأميركان اعتذروا له عما جرى بشأن اعتقاله، مشيرا الى انهم ادركوا أن البلاغات التي وصلتهم كانت كاذبة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/330707.html