صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 394 | السبت 04 أكتوبر 2003م الموافق 15 ربيع الاول 1445هـ

صدام حسين في العراق

الكاتب: مهدي السعيد - comments@alwasatnews.com

أكدت مصادر مطلعة أن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين مازال موجودا في العراق، وربما يشرف على بعض الاتصالات مع أعوانه وخصوصا ممن ينشطون في مقاومة القوات الأميركية.

وقال أحد مرافقي صدام لـ «الوسط» إنه يعرف عن كثب إصرار الرئيس المخلوع على البقاء في العراق، وقد كنت معه حتى سقوط بغداد والانتقال إلى الاوكار السرية في الاعظمية والتاجي، وتركته وهو أكثر إصرارا على مواصلة العمل، وهو يحيط نفسه بمجموعة مدربة من المرافقين العسكريين.

وكان هذا المرافق قد وصل إلى إحدى الدول العربية للاقامة فيها بعد أن تخفى فترة من الزمن، وقد اتصلت به «الوسط»، ولكنه اعتذر عن ذكر اسمه.

وقال إن سقوط الدفاعات العسكرية عن بغداد بسبب أخطاء يفسرها صدام حسين بانها خيانات اثرت به كثيرا، ولكنه لم يحاول إظهار ذلك أمامنا.

بذكر أن وسائل الاعلام المختلفة قد تناقلت خلال الأيام القليلة الماضية خبرا نشرته إحدى الصحف الاذربيجانية بان صدام قد وصل إلى اذربيجان سرا وهو يستعد للانتقال إلى روسيا البيضاء. واستبعدت المصادر هذه القضية بشكل قاطع، واشارت إلى أن صدام لا يستطيع مغادرة العراق لاسباب امنية، تتعلق بصعوبة تنقله من جهة، ولان السفر إلى اذربيجان ليس ممكنا إلا من خلال موافقات عليا من دول أخرى.

وقالت المصادر إن هنالك الكثير من الادلة التي تثبت ان صدام مازال موجودا في العراق، ففي كل يوم تقريبا تصل تأكيدات من موطنين ومعلومات من متعاونين كلها تشير إلى وجوده في مناطق مختلفة في العراق.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/334861.html