صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2620 | السبت 07 نوفمبر 2009م الموافق 18 ذي الحجة 1440هـ

وزير الصحة ووجهاء ورسميون في مقدمة المُطعمين...

البحرين دشّنت لقاح انفلونزا الخنازير أمس

دشّن وزير الصحة فيصل الحمر أمس لقاح انفلونزا الخنازير في مركز حمد كانو الصحي بحضور وكلاء الوزارة تحت شعار «التزامك بلقاح H1N1 يحمي أسرتك».

وكان أول المطعمين خلال التدشين كل من الوزير ووكيل الوزارة السابق عبدالعزيز حمزة ومسئولي وزارة الصحة ووكلاء الوزارات الأخرى وصاحب الأعمال فاروق المؤيد وعالم الفلك وهيب الناصر، وبلغ إجمالي المطعمين خلال التدشين أكثر من 200 شخص من بينهم عدد من الأطفال.

وقال الوزير الحمر في كلمته «بلغ مجموع حالات الإصابة بانفلونزا الخنازير المثبتة مختبريا في البحرين 888 إصابة حتى الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري من أصل 3074 حالة تم اختبارها، وبلغ مجموع الحالات ذات الأعراض الشبيهة بالانفلونزا 15 ألف حالة، وسجلت البحرين ثمان وفيات من جراء المرض من بينها أربع حالات لمواطنين، وحرصا من الوزارة على سلامة المجتمع كافة تم التعاقد مع كبار الشركات المصنعة لاستيراد مليون جرعة من لقاح انفلونزا الخنازير ستصل على دفعات».

من جهتها قالت مديرة إدارة الصحة العامة خيرية موسى: «إنه سيتم ابتداء من اليوم (الأحد) البدء في توزيع اللقاح على جميع المراكز الصحية في البحرين».

وفي سياق متصل، دشنت السعودية يوم أمس حملة وطنية للتلقيح ضد «إنفلونزا الخنازير»


أكثر من 200 تلقوا اللقاح منذ تدشينه

وزير الصحة أول مُطعَّم ضد انفلونزا الخنازير أمس

الرفاع الشرقي - علياء علي

دشن وزير الصحة فيصل الحمر أمس لقاح انفلونزا الخنازير في مركز حمد كانو الصحي بحضور وكلاء الوزارة وكبار مسئوليها تحت شعار «التزامك بلقاح H1N1 يحمي أسرتك».

وكان أول المطعمين خلال التدشين كل من الوزير ووكيل الوزارة السابق عبدالعزيز حمزة ومسئولو وزارة الصحة ووكلاء الوزارات الأخرى ورجل الأعمال فاروق المؤيد وعالم الفلك وهيب الناصر، وبلغ إجمالي المطعمين خلال التدشين أكثر من 200 شخص من بينهم عدد من الأطفال.

وقال وزير الصحة فيصل الحمر في كلمته «بلغ مجموع حالات الإصابة بانفلونزا الخنازير المثبتة مختبريا في البحرين 888 إصابة حتى الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي من أصل 3074 حالة تم اختبارها، وبلغ مجموع الحالات ذات الأعراض الشبيهة بالانفلونزا 15 ألف حالة، وسجلت البحرين 8 وفيات جراء المرض من بينها أربع حالات لمواطنين، وحرصا من الوزارة على سلامة المجتمع كافة تم التعاقد مع كبار الشركات المصنعة لاستيراد مليون جرعة من لقاح انفلونزا الخنازير ستصل على دفعات، شأننا شأن دول العالم الأخرى في التصدي للمرض والوقاية منه في ظل الانتشار العالمي له وتسببه في الكثير من المراضة والوفيات خاصة بين الفئات الأكثر عرضة للمرض». وأضاف «دأبت حكومة البحرين ممثلة في وزارة الصحة على توفير الخدمات الصحية والوقائية والعلاجية بالمملكة، ووفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية والخطة الخليجية الموحدة لمكافحة H1N1 نفذنا خطة مدروسة لمكافحة المرض والتصدي للوباء». مؤكدا ان الوزارة لا تتخذ قرارا بإدخال أي تطعيم إلا بعد التأكد من فعاليته ومأمونيته من خلال الدراسات العلمية والإكلينيكية وبعد تجربته وتسجيله في بلد التصنيع وبعد ترخيصه من قبل الهيئات والمنظمات العالمية الصحية المعتمدة مثل المركز الأوروبي الطبي والهيئات الخليجية مثل الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية.

وأضاف «أود طمأنة الجميع إنني شخصيا أول المطعمين بلقاح H1N1 وهو ذاته اللقاح الذي سيكون متوافرا في جميع المراكز الصحية لفئات المجتمع المختلفة وفي جميع المدارس لطلبة المدارس وذلك تشجيعا منا ومحوا لما أثير من إشاعات حول سلامة اللقاح وفعاليته، وأنا على ثقة بوعي شعب البحرين والتزامه بجميع التدابير الصحية التي تكفل سلامة وحماية جميع فئات المجتمع راجيا المولى عز وجل أن يحفظنا وإياكم ويجنبنا كل مكروه».

ووجه الحمر شكره إلى القيادة السياسية على توجيهاتها بتوفير أفضل الخدمات الصحية ودعمها اللامحدود للوزارة لتعزيز استعداداتها لمواجهة الوباء في البلاد ومتابعتها المستمرة لإجراءات الوزارة، كما توجه بالشكر لجميع الجهات الحكومية والأهلية ومجلسي الشورى والنواب وإلى القطاع الخاص ومنتسبي وزارة الصحة على دعمهم ومساندتهم للوزارة في تنفيذ خطتها لمواجهة الوباء والحد من انتشاره.


اليوم توزيع اللقاح على المراكز

من جهتها قالت مديرة إدارة الصحة العامة خيرية موسى إنه سيتم بدءا من اليوم (الأحد) البدء في توزيع لقاح انفلونزا الخنازير على جميع المراكز الصحية في المملكة، وأوضحت «سيتم البدء بتطعيم الحجاج ونتمنى منهم أخذ التطعيم لحمايتهم من الإصابة بالمرض بالإضافة إلى ذوي الأمراض المزمنة من الأطفال، وسيتم البدء في توزيع الاستمارات لأولياء أمور طلاب المرحلة الابتدائية لأخذ موافقتهم كما هو معمول مع باقي التطعيمات؛ إذ يتم تطعيم الطلاب داخل مدارسهم عبر ممرضات الصحة المدرسية اللواتي وضع لهن جدول للمدارس الحكومية والخاصة لتغطية الأطفال المصابين بأمراض مزمنة أولا».


الشحنة الثانية في ديسمبر والمديرون أولا

وبينت موسى أن الشحنة الأولى التي وصلت ضمت من اللقاح 30 ألف جرعة تكفي لثلاثين ألف شخص. وذكرت أن الثلاثين ألفا الباقية بالإضافة إلى السبعين ألف جرعة ستصلان في ديسمبر المُقبل، وتابعت «حاليا وضعنا نحو سبعة آلاف جرعة للحجاج وخمسة آلاف جرعة للعاملين الصحيين وخمسة آلاف جرعة للمصابين بالأمراض المزمنة من الأطفال، وهناك توصية بتطعيم المديرين في الوزارات وللراغبين في مجلسي الشورى والنواب لأن الإصابة من ثم الغياب سيؤدي إلى تعطيل العمل في مختلف الجهات».

وأضافت «حسبنا الجرعات التي سنوزعها على المراكز وتختلف من مركز إلى آخر لأننا قدرنا أعداد الحجاج بالإضافة إلى مجموع الأطباء والممرضين والعاملين في المختبر لكل مركز».

وعما إذا كانت الوزارة تتوقع تأخر وصول الشحنة الثانية من لقاح انفلونزا الخنازير على غرار الشحنة الأولى، ذكرت رئيسة قسم مكافحة الأمراض في إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة منى الموسوي «لا نتوقع تأخر الشحنة الثانية من لقاح انفلونزا الخنازير، بالنسبة الى تأخر الشحنة الأولى كان ذلك لمختلف دول العالم وليس البحرين فقط، وكان سببه بعض الإجراءات القانونية وتم الانتهاء منها».


التطعيم نفسه المستعمل في أوروبا

إلى ذلك قال مدير إدارة الصيدلة ومراقبة الأدوية محمد ناصر لـ «الوسط»: «هناك تنسيق خليجي باعتماد تحليل هيئة الدواء السعودية للقاح انفلونزا الخنازير لأنها الأفضل في المنطقة وتم تحويل جميع تطعيمات المنطقة إليها لإثبات سلامتها وذلك يُعزز مأمونيتها وسلامة استعمالها، وملفات التطعيم مُكتملة من حيث الدراسات الإكلينيكية والموافقات العالمية والتطعيم الذي اشترته الوزارة هو ذاته التطعيم الذي يُستعمل حاليا في دول الاتحاد الأوروبي».

وفي سياق مُتصل قال رئيس اللجنة الطبية لبعثة الحج الطبية علي البقارة «لقد أخذت التطعيم الآن وبالنسبة إلى أعضاء البعثة سيأخذونه كُلٌ في مركزه الصحي فهو إلزامي لهم كما تعلمون».

وعن الإجراءات الاحترازية التي تسبق وتلي عودة الحجيج من الديار المقدسة لفت البقارة إلى أنه تم خلال الأسبوع الماضي الاتفاق مع سلطات المطار على الإجراءات اللازمة لعودة الحجيج واتفقنا معهم على وجود الكاميرات الحرارية في المطار ووجود الطبيب والممرضة.

إرجاع أي حاج تصل حرارته 38ْ

وتابع البقارة «بالنسبة إلى الحدود البرية على جسر الملك فهد سيتم قياس درجة حرارة الحجاج وأي حاج يكون مريضا سيتم علاجه بالأدوية اللازمة أو نقله إلى المستشفى للعلاج بحسب الحالة، وبحسب السلطات السعودية فإن أي حاج تكون درجة حرارته 38 درجة أو أكثر سيتم إرجاعه». ويقوم الشخص الموافق على أخذ التطعيم، بحسب البقارة، بتوقيع استمارة خاصة بعنوان «استمارة الموافقة على التطعيم بلقاح الانفلونزا» وفيها توضيح للمرض وأعراضه وتوضيح مبسط عن لقاح المرض والآثار الجانبية البسيطة التي قد تنجم عنه. وبحسب وزارة الصحة فإن لقاح أنفلونزا H1N1 الذي دشنته تم البدء باستخدامه في العديد من الدول مثل بريطانيا وأميركا والصين واستراليا بالإضافة إلى دول الخليج مثل الكويت وسلطنة عمان، كما تم تسويقه في دول كثيرة أخرى مثل بلجيكا والسويد والدنمارك وهولندا واسبانيا وغيرها، وأثبتت الدراسات والبحوث التي أجريت حتى الآن مأمونيته.

أما عن الأعراض الجانبية التي تم تسجيلها في الدول التي باشرت بإعطاء اللقاح فهي لا تتعدى في مجملها آثارا موضعية بسيطة مثل احمرار وتورم موضع الحقن وارتفاعا بسيطا في درجة الحرارة، وحتى الآن تم تطعيم أكثر من ثلاثة ملايين شخص في العالم دون تسجيل أية أعراض جانبية شديدة جدا حتى الآن، وأهابت وزارة الصحة بالمواطنين والمقيمين الكرام المبادرة بأخذ اللقاح لحمايتهم وحماية ذويهم والفئات الأكثر عرضة للمرض


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/334926.html