صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2735 | الثلثاء 02 مارس 2010م الموافق 24 جمادى الأولى 1445هـ

"البيئة" تتوعد بتفعيل الرقابة على المخالفين لقوانين الثروة السمكية

أكد رئيس الهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية، سمو الشيخ عبدالله بن حمد بن عيسى آل خليفة، أن الهيئة تعمل حالياً مع الجهات المعنية على تفعيل الرقابة على المخالفين لقوانين الثروة السمكية والإسراع في إنشاء صندوق الصيادين كأحد البرامج الهادفة لحماية الصيادين والمحافظة على الشعاب المرجانية.
جاء ذلك خلال زيارة سموه إلى موقع مرفأ الصيادين بمدينة الحد يرافقه، وزير شئون البلديات والزراعة، جمعة الكعبي، وبحضور النائب غانم البوعينين ومدير عام بلدية المحرق الشيخ خليفة بن عيسى آل خليفة وعضو مجلس بلدي المحرق سمير خادم وعدد من المسئولين بالهيئة.
وقال سمو الشيخ عبدالله: "إن الهيئة لا تألو جهداً في تسخير الإمكانات لخدمة الصيادين والتخفيف من معاناتهم اليومية"، مؤكداً أن الهيئة ماضية قدما في تنفيذ الخطة الشاملة لإنشاء مرافئ نموذجية للصيادين بالمملكة والتي انطلقت مراحلها الأولى في تطوير وإنجاز ثلاثة مرافئ بالمحرق وسترة والبديع لتشمل المرحلة الثانية أربع مناطق يتضمنها مرفأ الحد ضمن منظومة المرافئ النموذجية التي تعمل الهيئة على إنشائها بالمملكة وفق السياسة العامة التي تنتهجها في تلبية احتياجات الصيادين ودعمهم بما يسهم في الارتقاء بمهنة الصيد وتحسين وضع الصيادين ودعم الثروة البحرية.
 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/376290.html