صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 694 | الجمعة 30 يوليو 2004م الموافق 13 ربيع الاول 1445هـ

وطبان التكريتي يبدي استعداده للتعاون مع المحققين

الكاتب: مهدي السعيد - comments@alwasatnews.com

أكدت أوساط قريبة من هيئة التحقيق مع أفراد النظام السابق في العراق استعداد الشقيق الأصغر لصدام حسين وزير الداخلية السابق وطبان إبراهيم الحسن لفضح أسرار كثيرة تتعلق بمرحلة حكم صدام حسين. وقالت المصادر إن وطبان، الذي كان اسمه يثير الرعب لدى معظم العراقيين، بدا منهارا ويائسا أمام المحققين. وتحدث عن ظلم شقيقه صدام له وللآخرين، مشيرا إلى قسوته وقسوة ابنيه عدي وقصي، وفي معظم جلسات التحقيق كان بين الحين والآخر يجهش بالبكاء، قائلا: إنه لم يرتكب جرائم لمجرد الرغبة في ذلك، وإنما كان ينفذ أوامر صدام وتوجيهاته. وأنكر قتل مجموعة من "تجار الشورجة" حينما كان وزيرا للداخلية، وقال إن كل ما جرى تم طبقا لأوامر شقيقه الأكبر صدام حسين، وإنه سيشكف للعراقيين أسرارا كثيرة حالما تعقد المحاكمة بصورة علنية. وقال: إن الوقت حان لكي يعرف العراقيون الحقائق التي غابت عنهم طوال حكم صدام حسين، متهما عائلة صدام وخصوصا زوجته ساجدة خيرالله طلفاح بأنها هي التي أخبرت قوات التحالف عن طريق تسريبها معلومات بمكان اختبائه في بيت لأحد معارفه في شمال مدينة الموصل، وأنها هي التي حرضت عدي في السابق على إطلاق النار عليه وإصابته في رجله التي تم قطعها بعملية جراحية. وتشير المصادر إلى أن وطبان أبدى تعاونا ملموسا مع لجنة التحقيق، وذكرهم بأنه سبق أن قدم معلومات عن احتمالات وجود صدام في مناطق معينة أثناء اختفائه، وأنه يسعى إلى تبرئة نفسه من أية اتهامات له بالقيام بعمليات إجرامية، وسيشكف هذه الحقائق جميعها. وتوقعت المصادر أن تكون محاولة وطبان هذه وسيلة لتخفيف أي حكم قاس عليه، وضمان عدم إعدامه في حال صدور حكم نهائي بحقه. وعرضت هيئة التحقيق عليه عددا من أشرطة الفيديو والوثائق الثبوتية التي تؤكد قيامه بتصفية أشخاص وتعذيب آخرين


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/402958.html