صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 712 | الثلثاء 17 أغسطس 2004م الموافق 17 ذي القعدة 1445هـ

بوليتاريا بوتين وتشافيز

الكاتب: ابراهيم خالد - ibrahim.khalid@alwasatnews.com

من المفارقات التي حملتها لنا وكالات الأنباء الأيام الماضية قيام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإلغاء امتيازات إعانة كان يتمتع بها الصفوة في الحزب الشيوعي منذ أيام الاتحاد السوفياتي السابق. والمثير في الأمر أن بوتين أقدم عن طريق مجلس «الدوما» الروسي على تحويل هذه الإعانات إلى مستحقيها الأصليين وهم فقراء الروس المعدمون. والمدهش في الأمر أن القرار حاز على الغالبية وكان المعترضون عليه هم الشيوعيون الذين كانوا يدعون حمايتهم وأن الثورة من أجل «البوليتاريا» الروسية والطبقة العاملة في أرجاء العالم.

صورة مقابلة ومغايرة لما دار في روسيا كان مسرحها فنزويلا الدولة الأميركية اللاتينية الغنية بالنفط إذ يدور منذ سنوات صراع مرير بين طبقة الفقراء وطبقة الرأسمالية في تلك البلاد مدعومة من الولايات المتحدة التي تزعجها كثيرا سياسات الرئيس الفنزويلي اليساري هوغو تشافيز.

تشافيز حقق فوزا ساحقا في الاستفتاء الذي أرغم على أجرائه للتأكيد على أن السواد الأعظم من أبناء فنزويلا الذين اقترعوا من قبل لصالحه ليتولى سدة الحكم لا يزالون يدعمونه على رغم كيد الكائدين وعلى رغم التظاهرات التي تنظمها المعارضة التي تتضرر مصالحها من جراء سياسات تشافيز الاقتصادية التي تصب في مصلحة الفقراء المعدمين وهم الأكثرية في تلك الدولة الغنية بالنفط الأسود.

نموذجان محيران لليسار الجديد يضعان علامات استفهام وتحد أمام الديمقراطية التي تتغنى بها أميركا وهي التي لا يعجبها أن يعمل بشر ما لصالح السواد الأعظم من شعبه حتى وان أتى عن طريق صناديق الاقتراع. وهل يحلم نفر ما بأن يدخل البيت الأبيض من يدافع عن «بوليتاريا» الولايات المتحدة؟


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/409763.html