صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2799 | الأربعاء 05 مايو 2010م الموافق 16 صفر 1441هـ

جمال عبدالرحيم من إسبانيا إلى بلغاريا وفنلندا:

الفن نافذة نطل بها على العالم

مع بداية فصل الصيف يستعيد الفنان جمال عبدالرحيم نشاطه في المشاركات الفنية خارج البحرين. فبعد مشاركته في الدورة الـ 30 لمسابقة المطبوعات الصغيرة الدولية في كاداكس إسبانيا، يشارك الفنان بثلاثة من أعمال الحفر بقياس 10x10 سم التي تم انجازها مع بداية هذا العام في الدورة التاسعة لمسابقة ليسدرا السنوية لفن الطباعة العالمي - ميني برينت 2010 في بلغاريا والتي ستقام في الفترة من 9 يونيو/ حزيران إلى 28 أغسطس/ آب بغاليري ليسدرا بصوفيا.

كما يشارك الفنان في ترينالي ميني برينت فنلندا بأعمال من كتابه الأخير موقفي والمواقف والذي سيقام في شهر يوليو/ تموز القادم.

وعن مشاركته في مثل هذه المناسبات والمسابقات الفنية يقول الفنان: إن هدفي من الاشتراك في مثل هذه المسابقات لا يقتصر على التنافس من أجل الفوز فقط، ولكنني أعتبرها بمثابة النافذة التي نطل بها على العالم من خلال أعمالنا. فهي مناسبات تقام لها الكثير من المعارض التي غالبا ما تنتقل من مكان إلى آخر سواء في نفس البلد أو في بلاد أخرى كما هو الحال في إسبانيا حيث تعرض أعمال المسابقة في كل من كاداكس وبرشلونة ثم تنتقل إلى باريس والمملكة المتحدة. كما أن هذه المناسبات يحضرها أعداد كبيرة من الفنانين ومحبي الفن ومحبي الاقتناء لذا فهي فرصة جيدة للآخر للتعرف على أعمالنا التي نقدمها وعلى بلدنا أيضا. ومن جهة أخرى، أعتبرها فرصة جيدة لي أيضا للتعرف على ما يقدم من أعمال وتقنيات وخامات مستحدثة في فن الطباعة من خلال مشاهدة الأعمال الأخرى سواء عن طريق متابعة المواقع الالكترونية أو حضور مثل هذه الفعاليات إذا أمكن. فالفن بالنسبة لي هو موهبة وثقافة والفنان ما هو إلا شخص موهوب عنده الاستعداد أن يكون في حالة تعلم دائم من كل ما حوله.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/415263.html