صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 812 | الخميس 25 نوفمبر 2004م الموافق 06 شوال 1445هـ

اقتصادنا

الكاتب: جاسم حسين - jasim.hussain@alwasatnews.com

تشيلي

المساحة: 756,950 كم2.

العاصمة: سانتياغو.

عدد السكان: 15,4 مليوناً.

العملة: البيسو التشيلي (641 بيساوات تساوي دولاراً أميركيّاً).

الناتج المحلي الإجمالي: 76 مليار دولار.

معدل دخل الفرد السنوي: 4,960 دولاراً.

المصادر الرئيسية للناتج المحلي:

الخدمات: 55 في المئة

الصناعة: 34 في المئة

الزراعة: 11 في المئة

التجارة الدولية: 34 مليار دولار

نبذة موجزة

استضافت تشيلي في مطلع الأسبوع المؤتمر السنوي لمجموعة ايبك التي تضم 21 بلدا تقع على جانبي المحيط الهادي وتشمل أميركا، اليابان، استراليا، الصين وماليزيا. يذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش شارك في اللقاء في أول زيارة له خارج الولايات المتحدة بعد إعادة انتخابه رئيساً لأربع سنوات أخرى. وتمثل المجموعة التي انطلقت إبان حكم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون تكتلاً اقتصادياً ضخماً في مواجهة الاتحاد الأوروبي الذي بدوره توسع في مطلع شهر مايو/أيار إلى 25 بلدا.

حقيقة يمثل الاقتصاد التشيلي النموذج الناجح لقارة أميركا الجنوبية إذ تعاني معظم دولها من مشكلة المديونية المرتفعة. تتبنى تشيلي اقتصاد السوق منذ أمد بعيد ولم يتغير الحال حتى عند اعتلاء الدكتاتور العسكري أوغستو بينوشته الحكم في عقد السبعينات بدعم من وكالة الاستخبارات الأميركية. نجحت تشيلي في العام الماضي في إبرام عدة اتفاقات تجارة حرة مع أميركا ودول الاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية ومن المتوقع أن يستفيد الاقتصاد التشيلي من الاتفاقات فيما يخص التصدير وبالتالي المساهمة في إيجاد وظائف للداخلين الجدد لسوق العمل.

تحافظ تشيلي بفائض في الميزان التجاري بسبب التركيز على الصادرات. استناداً إلى الاحصاءات المتوافرة تقدر الصادرات بـ 18 مليار دولار وتتركز على النحاس، المنتجات الزراعية والمواد الكيماوية متجهة بالدرجة الأولى إلى أميركا، اليابان، الصين، المكسيك ودول الاتحاد الأوروبي. وتقدر الواردات بـ 16 مليار دولار وتشتمل على المعدات والسيارات والمواد الاستهلاكية قادمة من الأرجنتين، أميركا، البرازيل، الصين وألمانيا.

التحديات الاقتصادية

يواجه الاقتصاد التشيلي بعض التحديات مثل البطالة واستحقاقات العلاقات الدولية. يتمثل التحدي الأول في التعامل مع مشكلة البطالة التي تقف في حدود الـتسعة في المئة وهذه النسبة وان كانت غير مرتفعة إلا أنها توفر الذريعة لقيام المظاهرات العارمة على طول البلاد التي عادة تشتمل على مطالب سياسية أخرى متعلقة بالظلم الذي لحق بالناس ابان فترة حكم الدكتاتور بينوشته.

المشكلة بالتأكيد مرشحة للتصاعد على خلفية أن أكثر من ربع السكان هم دون سن الخامسة عشرة. أما التحدي الثاني فمرتبط ببعض القضايا الإقليمية المتمثلة بمشكلات حدودية مع دول الجوار مثل البيرو وبوليفيا عن مزاعم السيادة على بعض المناطق كما هناك مشكلات مع الأرجنتين بشأن ملكية المناطق القريبة من القطب الجنوبي.

وكانت تشيلي تحالفت مع بريطانيا في نزاعها مع الأرجنتين في حرب الفوكلند في فترة الثمانينات أثناء حكم مارغريت ثاتشر وقد ردت المرأة الحديد الدين عندما ساهمت في الإفراج عن الدكتاتور بينوشته الذي كان محتجزاً في بريطانيا في نهاية عقد التسعينات.

مقارنة بالبحرين

تزيد مساحة تشيلي41,05 مرة على مساحة البحرين. ويقطن تشيلي أكثر من 15 مليون نسمة مقارنة بـ 700 ألف عدد سكان البحرين. يزيد الناتج المحلي الإجمالي تشيلي أكثر من 9 مرات على حجم الاقتصاد البحريني.

حصلت تشيلي على المرتبة 20 في مؤشر محاربة الفساد على مستوى العالم في تقرير الشفافية الدولية للعام الجاري مقارنة بالمركز رقم 34 للبحرين. أيضا نالت تشيلي المرتبة 22 في مؤشر المنافسة الاقتصادية على مستوى العالم للعام الجاري مقارنة بالمركز رقم 28 للبحرين. إلا أن البحرين تحقق نتائج أفضل في الاحصاءات الحيوية الأخرى.

على سبيل المثال يزيد معدل دخل الفرد في البحرين في حدود مرتين ونصف مقارنة بدخل الفرد في تشيلي أما استنادا إلى أرقام القوة الشرائية للدخل فإن معدل دخل الفرد في البحرين يرتفع أقل من مرتين نظرا إلى تدني كلفة الحياة في تشيلي. كما حلت البحرين في المرتبة 40 في مؤشر التنمية البشرية للعام 2004 الصادر من قبل برنامج الأمم المتحدة الانمائي مقارنة بالمركز رقم 43 لتشيلي.

الدروس المستفادة

أولا - الانفتاح الاقتصادي: تتبوأ تشيلي مركزاً مرموقاً على الخريطة الاقتصادية على خلفية فتح أسواق البلاد أمام المنافسة. ولم يكن غريباً حصول تشيلي على المرتبة 22 في تقرير المنافسة الاقتصادية للعام 2004 إذ يعد أفضل تصنيف بين دول قارة أميركا الجنوبية التي تشمل البرازيل والأرجنتين.

ثانيا - التركيز على الصادرات: خلافاً لغالبية دول العالم تحتفظ تشيلي بفائض في الميزان التجاري مع اليابان بسبب إتباع سياسة دعم الصادرات.

ثالثا - خطأ عدم حل أزمة بينوشته: تدفع تشيلي ثمنا باهظا يتمثل في ضلوع اضطرا بات سياسية بين الحين والآخر بسبب فشل الحكومات المتعاقبة في حل أزمة اختفاء المئات من السجناء ابان حكم الدكتاتور السابق الذي وصل إلى سدة الحكم في العام 1973 بواسطة انقلاب عسكري بدعم من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أطاح بحكم الرئيس المنتخب أليندي.


البحرين

المساحة: 718 كم2

عدد السكان: 690 ألف نسمة.

(الاجانب اكثر من ثلث السكان ويشكلون ثلثي القوى العاملة)

العملة: الدينار = 1000 فلس (378 فلساً تساوي دولار واحداً)

الناتج المحلي الإجمالي: 8,1 مليارات دولار

دخل الفرد السنوي: 11,767 دولار

المصادر الرئيسية للناتج المحلي:

النفط والغاز: 15,7%

الخدمات المالية: 19,3%

التجارة: 12,8 %

الصناعة: 11,9%

الإدارة العامة: 9,7%

احتياطي العملات الأجنبية: 1,8 مليار دولار

الديون العامة:1,4 مليار دولار

التجارة الدولية: 11,5 مليار دولار


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/424714.html