صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2820 | الأربعاء 26 مايو 2010م الموافق 09 رجب 1444هـ

«مكافحة الجرائم الاقتصادية» تستدعي عدداً من الوسطاء

المحامون يؤكدون إيداع «ك. ق» الطب النفسي والمحكمة ترجئ القضية

أكد وكيلا عدد من المتهمين في قضية الاستثمار الوهمي المرتبطة بشخص متخلف عقلياً، المحاميان هاشم الوداعي وهاشم صالح لـ «الوسط» إحالة النيابة العامة المتهم «ك. ق» إلى الطب النفسي لبيان مدى إدراكه ومسئوليته عن أفعاله وأقواله.

وقال المحاميان: «إن المحكمة الصغرى الجنائية الرابعة المنعقدة يوم أمس (الأربعاء) قررت إرجاء النظر في القضية حتى تاريخ 1 يوليو/ تموز المقبل، وذلك للاستماع لشهود النفي في القضية».

وأوضح هاشم «تمسكنا أمام المحكمة بطلبنا بعرض المتهم (ك. ق) على لجنة طبية مكونة من استشاريين نفسانيين، كما طلبنا من المحكمة جلب التقارير والشهادات الطبية السابقة الصادرة بحق المتهم».

وبشأن ما أشيع من أخبار عن حبس وسطاء جدد في القضية، نفى هاشم صحة تلك الأخبار، وأوضح أن «الوسطاء الثلاثة ذاتهم لايزالون محبوسين على ذمم القضايا المرفوعة ضدهم، وأن قرارات الحبس بحقهم سابقة ولم يجد أي جديد في هذا الخصوص».

وفي سياقٍ ذي صلة، استدعى قسم مكافحة الجرائم الاقتصادية بوحدة التحقيقات الجنائية مساء أمس عددا من المستثمرين والوسطاء في قضية الاستثمار الوهمي، وذلك لاستجوابهم بشأن القضية.

هذا، ولايزال القضاء ينظر قضية الاستثمار الوهمي التي تدور حولها الكثير من الإشاعات والأقاويل، وهي القضية المعروفة بارتباطها بالمتخلف العقلي «ك. ق» والاستيلاء على مبلغ 21 مليون دينار، وهو الرقم الذي أفاد عنه مطلعون على القضية أنه غير صحيح، وأن هذا المبلغ مبالغ فيه، إذ إن مجموع المبالغ المتحصلة لم تتجاوز أربعة ملايين دينار.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/431489.html