صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 936 | الثلثاء 29 مارس 2005م الموافق 11 ربيع الاول 1442هـ

مؤشر

ضجيج الفورمولا وصمت العوائد

الكاتب: علي الفردان - ali.alfardan@alwasatnews.com

يبدو أن الجهات المعنية التفتت حديثا إلى تسويق سباق جائزة البحرين الكبرى للفومولا 1 مع كثير من تشكيك الكثيرين بشأن الجهود التسويقية، ويبدو أن "الخطة الاستراتيجية الوطنية المشتركة لتسويق الفورمولا" قد اعتمدت على لوحات الشوارع واللافتات بشكل أساسي لتسويق المشروع الضخم الذي أنفقت عليه الكثير من الأموال والجهود، وربما يتساءل كثير من التجار ورجال الأعمال ما الذي استفادوا منه حقيقة من هذه "الهيصة الإعلامية" من هذا الحدث الرياضي السياحي، فلنتوقف ولو للحظة عن منح المجاملات وتقديم التهاني على نجاحات لم نحققها ولنرى ولو لمرة ما الذي حققه الاقتصاد الوطني من هذا الحدث العالمي في نسخته الأولى، وكان حريا من القائمين على حركة التنمية في المملكة أن يوحدوا الجهود للاستفادة من هذا التجمع، فالتسويق يجب ألا يكون للمسابقة بحد ذاته فقط بل يتعداه لأن يكون تسويقا لكل معالم ومناطق ومنتجات البحرين بتنوعها وعلى رغم عدم توافر الكثير من البنى التحتية السياحية الجاذبة فإن البحرين تمتلك شيئا تقدمه إلى الاستفادة من هذا الحدث، فلتكن الخطوة الأولى تشكيل هيئة مشتركة تضم كل الأطراف المعنية بالحركة السياحية والتجارية مثل مجلس التنمية والغرفة ووزارات الدولة المعنية ورجال الأعمال بهدف بحث الاحتياجات ولملمة الأفكار لتشكيل مهرجان سياحي كبير تشارك فيه كل القطاعات لتحقيق أكبر العوائد وربما يشمل هذا البرنامج مهرجانات تسوق وعروض شعبية واسعة لا تقتصر فقط على منطقة الحلبة بل تتعداها للعاصمة والمناطق ذات الأهمية فلندع الزائر يتعرف على كل معالم البحرين من خلال حضوره لهذه الفعالية على ان يباع كل ما تمكن من المنتجات الوطنية والشعبية وخصوصا التي تعكس ثقافة وإرث المملكة الحضاري ليخرج الزائر بفكرة واسعة عن أهم مكونات البلد ليكون بدوره المسوق للبحرين - التشديد على البحرين - لا لسباق ربما لا تحظى البحرين بفرصة استضافته للأبد.

ومن المؤكد أن كثيرا من رجال الأعمال والمهتمين يملكون الكثير من الأفكار ليؤخذ بها لما فيه مصلحة الوطن ولكنهم يريدون الفرصة أو من يمد لهم اليد ليساعد في الاستفادة من هذا التجمع فلتكن هناك لبنة لإنشاء هيئة لتسويق البحرين عن طريق الفورمولا هذا هو المكسب الحقيقي، وهذا الفوز العظيم لا فوز شوماخر في السباق وسيتحقق الفوز بوجود رؤية واضحة وعزيمة لا تفتر وتعاون لأبعد حدود، وربما يجب أن تكون للحكومة الخطوة الأولى لبناء تفكير اقتصادي ذكي واسع الآفاق، الكثير من التأملات وقليل من البوادر. فهل نشهد حدثا يحسب للبحرين في نسخ الفورمولا المقبلة؟

هذا ما ستكشفه الايام، ونأمل ألا تكون البحرين الخاسر الوحيد في جائزتها الكبرى للفورمولا .


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/455502.html