صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 2896 | الأربعاء 11 أغسطس 2010م الموافق 01 شوال 1438هـ

كانت تحمل ابنتها ذات ثمانية الأشهر أثناء الحادثة...

بحرينية تتعرض إلى طلقة مطاطية مفاجِئة أثناء السير

تعرضت سيدة بحرينية في العقد الثاني من العمر إلى طلقة مطاطية من قبل قوات مكافحة الشغب مساء أمس الأول.

وقال زوج السيدة التي تبلغ من العمر 26 عاماً في روايته التي رواها لـ»الوسط»: «إن زوجتي وأختي كانتا تتمشيان في أحد طرق سترة الخارجية وبرفقتهما طفلتان؛ الأولى ابنتي التي تبلغ من العمر ثمانية أشهر والثانية ابنة أختي ذات 12 عاماً، وفجأة تعرضت زوجتي لطلقة مطاطية في إحدى رجليها من مسافة تصل إلى 200 متر»، مؤكداً في الوقت نفسه أنهما لم تقومان بأي تصرف أو سلوك مزعج أو مؤذٍ حتى يتعرضن إلى الأذى».

وفي الوقت نفسه أشار إلى أن منطقة سترة الخارجية شهدت حوادث شغب على الشارع العام.

وبحسب المواطن عباس إبراهيم، قال: «تلقيت اتصالاً من زوجتي يفيد بتعرضها لطلقة وعلى الفور توجهت إلى المكان نفسه وأخذتها إلى العلاج».

وذكر أن «التقرير الطبي أشار إلى وجود كسر في رجلها، أدى إلى وضع جبيرة عليها»، مضيفاً أنه توجه إلى زوجته بالسؤال عن هاتفها النقال فأجابته أنه في الموقع الذي سقطت فيه، وعندما عاد إليه وجد الهاتف على الأرض وبجانبه الطلقة المطاطية، فما كان منه إلا أن أخذهما تأكيداً لتعرضها إلى الطلقة المطاطية.

وتقدم إبراهيم ببلاغ ضد ما حدث لدى مركز شرطة سترة، بينما تساءل إبراهيم عن «المسئول عمّا حدث إلى أختي وزوجتي والطفلتين وتعرضهن للترويع؟، ومن الذي سيعوضني لو حدث لابنتي أي مكروه؟».

وطالب المسئولين في وزارة الداخلية بالتحقيق في الموضوع حفاظاً على المصلحة الشخصية وحفظ الحقوق.

وعلق ممثل الدائرة السادسة بمجلس بلدي المنطقة الوسطى صادق ربيع على ما حدث آسفاً وقال: «إن ما حدث أمر غير مقبول على الإطلاق، بسبب عدم وقوع أي أمر أو تصرف من قبل الشابة»، مؤكداً أن «المشكلة تعتبر سياسية وتحتاج إلى حل جذري حتى لا يتعرض أي مواطن إلى ذلك الموقف مرة أخرى».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/464967.html