صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 1077 | الأربعاء 17 أغسطس 2005م الموافق 13 ذي الحجة 1445هـ

كوميديا الكرامة الوهمية

الكاتب: ايمان عباس - eman.abbas@alwasatnews.com

الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة إنجاز للشعب الفلسطيني ومقاومته، ولا يمكننا التقليل من شأنه لاعتبارات عدة، أبرزها: أن هذا ما كان ليكون لولا المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وقدرته على تحمل التضحيات. كما أن الانسحاب على رغم حجمه الصغير، فإنه يشكل ضربة كبيرة للمشروع الصهيوني القائم على الاستيطان. فلأول مرة نشهد انكسارا في هذا المشروع أخذ يعبر عن نفسه في صورة صراعات وانقسامات سياسية واجتماعية داخلية تقف في عمومها على أرض "الليكود"، وداخل حكومة من وصف بأنه أبوالمستوطنات ارييل شارون.

إن الفرح الذي حققه هذا النصر فعلا كبير، فذاك الجندي الذي داس بحذائه على عنق فتى فلسطيني دافع عن "قضيته الأم"، هو اليوم يستخدم الحذاء ذاته لإخلاء مستوطنات غزة. إلا أن منظر الإخلاء هذا سينسي مشاهدي التلفزيون في أميركا وأوروبا وجه الفتى تحت الحذاء، وستسيل منهم دموع على "الكرامة الوهمية" وهم يرون الإسرائيليون "الشرفاء" وهم يتنازلون عن "أرضهم" من أجل السلام مع الفلسطينيين. أما نحن العرب "الفقراء" فعلينا أن نحذر، فأفلاطون يقول "لا تحقرن قليلا من الخير تفعله، فإن قليل الخير كثير". هذا يعني أن ثمة الكثير من "الخير" في انتظار شارون بعد هذا الانسحاب، فالإسرائيليين وخصوصا شارون يحرصون على الدوام على تحويل الإنجازات الفلسطينية إلى "إنجاز مفخخ". فشارون حرص على إدراج انسحاب غزة في سياق ما يعرف بـ "خريطة الطريق" وبالتالي تحويله إلى خطوة في مسار سياسي وأمني ما.

بهذا الانسحاب أراد شارون أن يتخلص من عبء غزة التي يعتبرها أنها لا تتمتع بميزات استراتيجية كافية تؤهلها للاحتفاظ بها، وذلك في مقابل الميزات الأخرى التي يمكن الحصول عليها بهذا الانسحاب. فرئيس الوزراء الإسرائيلي يمكنه بهذه الخطوة إعادة فتح العالم العربي أمام الحركة الإسرائيلية الدبلوماسية. كما يمكنه إعادة ترميم الرأي العام الدولي، بحيث يسعى إلى تقديم نفسه من خلال الانسحاب بصورة الحريص على الهدوء وعلى إحراز تقدم في المسار السياسي.

تلك التوقعات تحتاج إلى وقفة مراجعة عربية جدية، طبعا إذا كان بإمكان قادتنا التطرق إليها في قممهم التي بات الشعب الفلسطيني يعرف "وصفاتها العلاجية". بلا شك الانسحاب إنجاز كبير، إلا أنه يجب علينا التنبه إلى أن ما بعده أصعب وأعقد


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/486451.html