صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3060 | الجمعة 21 يناير 2011م الموافق 23 محرم 1441هـ

بعد أن غادر راشد الماجد الشركة

أزمة حادة بين عادل محمود و«بلاتينيوم ريكورد»

دخل المطرب البحريني عادل محمود في صراع حاد جداً مع الشركة المنتجة لألبوماته «بلاتينيوم ريكورد»، وذلك بعد أن رفضت الشركة تصوير إحدى أغنيات ألبومه الأخير بطريقة الفيديو كليب، بالإضافة إلى عدم القيام بالدعاية الكافية للألبوم على حد قوله.

وحول هذه القضية الشائكة، أوضح الفنان عادل المحمود في تصريح لإحدى الصحف الخليجية، قائلاً: بصراحة شديدة خلافي مع «بلاتينيوم ريكورد» هو خلاف فني إنتاجي بحت، حيث طرح ألبومي الأخير منذ فترة طويلة للغاية، أي ما يقارب العام، وحتى الآن لم أجد الدعم الكافي للألبوم، لا من ناحية الدعاية، ولا من ناحية تصوير الكليبات، ولا حتى من ناحية الحفلات.

وتابع عادل قائلاً: «خاطبت المسئولين في الشركة أكثر من مرة لكن من دون جدوى، حيث تحدثت مع الفنان راشد الماجد الذي كان يدير أمور الشركة في السابق وهو من أتى بي إلى (بلاتينيوم ريكورد)، لكن اتضح لي أيضاً أن راشد الماجد غادر الشركة منذ فترة طويلة، ولم يعد يديرها كما في السابق، وحل محله الآن المطرب عصام كمال».

واختتم الفنان عادل محمود حديثه قائلاً: «ما أريده من الشركة هو الاهتمام بي كمطرب أسوة بغيري من المطربين في الشركة، فأنا كوني فناناً أحتاج إلى دعم معنوي ومادي وإعلامي لكي تصل ألبوماتي وأغنياتي إلى الجمهور».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/522595.html