صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3088 | الجمعة 18 فبراير 2011م الموافق 01 جمادى الأولى 1443هـ

الآلاف يشاركون في ختام مجلس عزاء مشيمع

«باركوا لي» (والدمع يسيل من عينيه)، هكذا كان والد علي عبدالهادي مشيمع (21 عاماً) الذي راح ضحية استخدام قوات الأمن للشوزن ضد الاحتجاجات التي شملت عدداً من مناطق البحرين يوم الاثنين الماضي، يستقبل آلاف المعزين يوم أمس الجمعة (18 فبراير/ شباط 2011) في ختام مجلس العزاء الذي أقيم على روح مشيمع.

وانطلقت مسيرة العزاء التي ضمت الآلاف التي رفرف فيها علم البحرين والأعلام السوداء من منطقة سكن مشيمع في الديه وتحديداً من مأتم الديه الكبير إلى مقبرة جدحفص التي ووري مشيمع فيها الثرى.

وردد المعزون هتافات «بالروح وبالدم نفديك يا شهيد»، «بالروح بالدم نفديك يا بحرين».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/527979.html