صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3094 | الخميس 24 فبراير 2011م الموافق 11 ربيع الاول 1445هـ

آلاف العراقيين ينزلون الى الشوارع ومقتل خمسة وجرح 28 آخرين اثر اطلاق النار على المتظاهرين في الموصل

أعلنت مصادر عراقية أن  خمسة اشخاص قتلوا وأصيب 28 آخرون من المتظاهرين في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى الواقعة شمال العراق.وذكرت المصادر أن قوات الأمن أطلقت النار على المتظاهرين الذين حاولوا احتلال مبنى المحافظة ، مشيرا إلى انتشار كبير للشرطة في الشوارع وحماية مبنى مدينة الموصل. حيث نزل آلاف العراقيين إلى الشوارع اليوم الجمعة للاحتجاج على الفساد ونقص الخدمات الاساسية في "يوم الغضب" بأنحاء العراق في استلهام لانتفاضات في العالم العربي.  وتظاهر محتجون في أنحاء مختلفة بالعراق من مدينة كركوك الشمالية إلى البصرة في الجنوب. وهزت العالم العربي احتجاجات تسعى للاطاحة بزعماء يتولون السلطة منذ عقود والمطالبة بتحسين الخدمات الاساسية لكن المتظاهرين العراقيين يركزون بشكل أكبر على الحاجات الضرورية وإنهاء الفساد لا تغيير النظام. وحمل مئات الاعلام العراقية واللافتات في ساحة التحرير ببغداد والتي فرضت فيها إجراءات أمنية صارمة. ووقفت سيارات الجيش وقوات الامن في الشوارع المحيطة بالساحة وأغلق جسر الجمهورية القريب بكتل اسمنتية.  وفرض حظر على حركة السيارات في العاصمة العراقية.
وقالت لينا علي وهي عراقية تبلغ من العمر 27 عاما ومن أعضاء صفحة دعت للاحتجاج في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إن المحتجين نزلوا إلى الشارع من أجل التغيير لتحسين الوضع في العراق وأضافت أن نظام التعليم سيء ونظام الصحة سيء أيضا كما أن تردي الخدمات يتفاقم. وذكرت أن المياه الصالحة للشرب والكهرباء غير متوفرين وأن البطالة تزيد وقالت إن ذلك قد يدفع الشبان تجاه الانشطة الارهابية.
وبعد ثماني سنوات من غزو قادته الولايات المتحدة للعراق وأطاح بالرئيس   صدام حسين مازالت التنمية في البلاد بطيئة ويوجد نقص في الغذاء والماء والكهرباء والوظائف.
وقالت لينا التي وقفت في ساحة التحرير وحملت باقة ورد إن المظاهرة سلمية وأضافت أنها تريد أن تسمع الحكومة العراقية أصوات المتظاهرين فهي الحكومة التي اختاروها. وأوضحت أن الحكومة يجب أن توفر الخدمات للناس.
 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/528946.html