صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3094 | الخميس 24 فبراير 2011م الموافق 22 جمادى الأولى 1445هـ

المعارضة البحرينية تحيي "يوم الحداد" ومولن يشيد ب"طريقة التعامل" مع الازمة

تحيي الحركة الاحتجاجية في البحرين الجمعة يوم حداد شعبي ورسمي دعا اليه رجال دين وتبناه الديوان الملكي، في وقت اشاد رئيس اركان الجيوش الاميركية الاميرال مايكل مولن بالطريقة التي تتعامل بها السلطة مع الازمة.

وخرج عشرات الآلاف منوبينهم عدد كبير من النساء، وساروا باتجاه دوار اللؤلؤة وهم يهتفون و"بالروح بالدم نفديك يا بحرين".

وقال المهندس ابراهيم علي (42 عاما) الذي اتى الى دوار اللؤلؤة للمشاركة في "يوم الحداد" ان "محاولات ترويع المتظاهرين فشلت، فلا احد منا يخشى الدبابات والاسلحة، وسنفتح صدورنا للمواجهة"، فيما لم يظهر اي اثر للشرطة في المكان.

وقال رجل الدين عبد الجليل المقداد لوكالة فرانس برس بعدما القى كلمة عند دوار اللؤلؤة "نريد نظاما برلمانيا ديموقراطيا، نظام فيه انتخابات حرة يشكل حكومة جديدة".

ورفض القول بان التظاهرات لها طابع مذهبي، موضحا "هل سمعتم احدا يتحدث بهتافات مذهبية؟ الناس هنا يطالبون بالديموقراطية وبالتوزيع العادل للثروة".

وكان الديوان الملكي اعلن الجمعة يوم حداد رسمي على ارواح الضحايا الذين سقطوا في الاحتجاجات.

وجاء في بيان ملكي انه "نظرا للاحداث المؤسفة التي مرت على مملكة البحرين في الاونة الاخيرة والتي على اثرها فقدت المملكة عددا من ابنائها، وتعاطفا مع مصاب اهلهم، يعلن يوم الجمعة 25 شباط/فبراير يوم حداد رسمي".

ووصف الامين العام لجمعية الوفاق الوطني المعارضة الشيخ علي سلمان الخطوة الملكية بانها "ايجابية".

وكان ستة من كبار رجال الدين الشيعة اعلنوا في وقت سابق ان يوم الجمعة "يوم حداد عام على ارواح الشهداء الابرار".

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/528956.html