صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3095 | الجمعة 25 فبراير 2011م الموافق 05 محرم 1446هـ

مخاوف من تعرض مسعف لنزيف في المخ إثر ضربه يوم الخميس الدامي

مازال مصير المسعف عيسى سلمان الذي تعرض للضرب في يوم الخميس الدامي مجهولاً على رغم خروجه من المستشفى، فالأعراض التي يشعر بها مازال الأطباء يقفون عاجزين عن معرفة أسبابها وتطوراتها، وخصوصاً أن الضرب الذي تعرض له أدى إلى اتساع حدقة العين اليمنى التي أصبحت أكبر من العين اليسرى.

وقال سلمان في حديثه لـ «الوسط» بهذا الخصوص: «لقد تعرضت للضرب على يد قوات الجيش والشغب مرتين، فالمرة الأولى كانت الساعة السادسة صباحاً عندما كنت أحاول نقل الجرحى، إذ تعرضت للضرب على رأسي وبعدها عدت إلى مجمع السلمانية الطبي وقدم لي العلاج مع أخذ الفحوصات اللازمة، وعلى رغم محاولة إرسالي للمنزل وأخذ قسط من الراحة إلا أن الواجب الإنساني كان أقوى بكثير لذلك عدت إلى دوار اللؤلؤة للمرة الثانية».

وأضاف سلمان «في المرة الثانية التي عدت فيها كانت الساعة الثامنة وتعرضت للضرب للمرة الثانية وغالبية الضربات وأشدها كانت على الرأس وتم نقلي مباشرة إلى مجمع السلمانية الطبي وهناك تم التأكد أن هناك جروحاً في الرأس وإصابات».

ولفت سلمان إلى أنه كان يعاني من تدني الرؤية وخصوصاً في العين اليمنى، مبيناً أن حالته بدأت تتحسن، إلا أنه يوم الأربعاء الماضي بدأ يشعر بدوار في الرأس، وتم التأكد في المستشفى أن حدقة العين اليمنى أكبر من حدقة العين اليسرى، مشيراً إلى أن ذلك ينذر بوجود نزيف في المخ.

ونوه سلمان بأنه خضع إلى أشعة مقطعية في الرأس وتم التأكد من أنه لا يوجد نزيف أو كسر في الجمجمة، مبيناً أنه تم استدعاء طبيب مخ وأعصاب لمعرفة ما يحدث وتم التأكد من عدم وجود نزيف في المخ لحد الآن، مشيراً إلى أنه أجبر على المبيت في المستشفى ليلة الخميس وذلك تجنباً لحدوث نزيف في المنزل.

وأوضح سلمان أنه تم استدعاء طبيب عيون له وكان ذلك ما بعد منتصف الليل ونقله إلى عيادة العيون للتأكد من حدقة العين التي كانت أكبر من الأخرى.

وذكر سلمان أنه تم إخراجه من المستشفى أمس بعد أن كشف عليه اختصاصي أمراض المخ والأعصاب، إلا أنه أجبر على العودة غداً (الأحد) وذلك من أجل معرفة سبب اتساع حدقة العين وعدم تساويها مع العين الأخرى.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/529061.html