صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3095 | الجمعة 25 فبراير 2011م الموافق 19 ذي القعدة 1444هـ

250 مصاباً سقطوا في «الخميس الدامي»

541 جريحاً أدخلوا «السلمانية» خلال 8 أيام من بدء الأزمة السياسية

كشفت إحصاءات حصلت عليها «الوسط»، أن عدد الجرحى والمصابين الذين تم إدخالهم إلى مجمع السلمانية الطبي والمستشفيات الأخرى المجاورة له، منذ بداية الأزمة السياسية في البحرين يوم الإثنين (14 فبراير/ شباط 2011)، وحتى يوم الإثنين الماضي (21 فبراير/ شباط 2011)، قد بلغ 541 جريحاً.

وأشارت الإحصاءات إلى أن 485 جريحاً أخرجوا من المستشفى بعد أن تلقوا العلاج اللازم، بينما بقي 56 جريحاً، راقدين في المستشفى، حتى التاريخ المذكور أعلاه.

وأفصحت الإحصاءات عن أن أكثر عدد جرحى ومصابين كان في يوم الخميس الدامي، الذي اقتحمت فيه قوات الأمن والجيش المعتصمين في دوار اللؤلؤة، إذ بلغ عدد الجرحى في هذا اليوم 250 جريحاً، تم السماح لـ 218 منهم بمغادرة المستشفى، بينما رقد 32 جريحاً، وتوفي 3 بحرينيين متأثرين بالجروح التي أصابتهم، بعد إطلاق الرصاص الحي عليهم.

وأوضحت الإحصاءات أن اليوم الذي بدأت فيه الأزمة السياسية في البحرين وهو الإثنين (14 فبراير)، تم إدخال 40 جريحاً، رقد منهم 10 في المستشفى، بينما 30 جريحاً غادروا المستشفى بعد أن تلقوا العلاج اللازم، في حين توفي شخص واحد وهو علي عبدالهادي المشيمع.

وذكرت أن يوم الثلثاء (15 فبراير)، كان هناك 22 جريحاً، اثنان منهم رقدوا في المستشفى، و20 تم السماح لهم بالمغادرة، بينما توفي شخص آخر.

وكان يوم الأربعاء (16 فبراير)، هو أقل الأيام التي أدخل فيها عدد جرحى، إذ لم يتجاوز العدد جريحاً واحداً، وحالة وفاة واحدة.

وأفادت الإحصاءات أن يوم الجمعة الماضي، وهو اليوم الذي عاد المعتصمون فيه إلى دوار اللؤلؤة، وحدثت مواجهات بين قوات الجيش والمعتصمين الذين حاولوا الوصول إلى الدوار، سقط فيه على إثر ذلك 107 جرحى، 97 جريحاً منهم تلقوا العلاج في المستشفى وتم السماح لهم بالمغادرة، بينما 10 آخرون رقدوا في المستشفى.

وشهد يوم السبت الماضي (19 فبراير)، وهو اليوم الذي سحبت فيه قوات الجيش من الشوارع والمنطقة المحيطة بدوار اللؤلؤة، 113 جريحاً، اثنان منهم فقط رقدوا في المستشفى، بينما البقية غادروا بعد تلقيهم العلاج.

وأدخل يوم الأحد الماضي 5 جرحى لمجمع السلمانية الطبي، جميعهم تلقوا العلاج وغادروا المستشفى، فيما أدخل في اليوم التالي وهو (الإثنين)، 3 جرحى، وغادروا المستشفى، وفي هذا اليوم أعلن وفاة الشهيد السابع وهو عبدالرضا بوحميد، الذي أصيب برصاصة حية في رأسه، يوم الجمعة الماضي، ولم تفلح محاولات الأطباء في استخراجها، إلى أن انتقل إلى جوار ربه.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/529062.html