صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3109 | الجمعة 11 مارس 2011م الموافق 05 جمادى الأولى 1444هـ

«الصحة» تستعد لنقل مواطن أُتلفت عينه بسبب «الشوزن» للعلاج في الخارج

تستعد وزارة الصحة حالياً مواطن بحريني أصيب في الأحداث التي وقعت بعد يوم الخميس الدامي، وتحديداً عند عودة الشباب إلى دوار اللؤلؤة، للعلاج في الخارج، بعد أن أصيب برصاص الشوزن في عينه اليسرى، وأتلفت بالكامل. أوضح المواطن المصاب وهو عباس مرزوق (32 عاماً) من سترة، أنه تعرض إلى إصابة برصاص الشوزن في عينه اليسرى، وتوغل الشوزن داخل العين ووصل إلى المحجر، وأنه لا يرى منها الآن.

وبيّن «في الأيام الأولى من الإصابة كنت أعاني من نزيف داخل العين، والتهاب حاد، ومع العلاج توقف النزيف والالتهاب».

وأشار مرزوق إلى أن «وزارة الصحة أرسلت تقارير عن حالتي إلى مستشفيات عدة في أوروبا، وحصلت رداً من أحد المستشفيات، وحددوا موعداً لي في شهر أكتوبر/ تشرين 2011، إلا أن الأطباء رأوا بأن الموعد بعيد جداً، وهم الآن بانتظار ردود المستشفيات الأخرى».

وعلى رغم أنه لا يرى سوى بعين واحدة فقط، إلا أنه أبدى تفاؤله بأن يرى بعينه السليمة الخير يعم أرجاء البحرين، ويعم الأمن والأمان فيها، وتتحقق مطالب الشعب، ويعيش المواطنون في استقرار دائم، وفي حياة كريمة، تؤمن لهم فيها الوظائف والسكن الملائم، ويكونون شركاء في صنع القرار، وانتخاب من يمثلهم في الحكومة


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/531949.html