صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3115 | الخميس 17 مارس 2011م الموافق 24 جمادى الأولى 1445هـ

اربعة قتلى على ايدي قوات الامن السورية في درعا

أكد ناشط حقوقي لوكالة فرانس برس إن أربعة أشخاص قتلوا وجرح المئات على ايدي قوات الأمن السورية إثناء تفريق تظاهرة في مدينة درعا جنوب دمشق.
واكد الناشط لفرانس برس في نيقوسيا عبر الهاتف من درعا إن قوات الأمن "قامت بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين".
وأضاف "حتى اللحظة لدينا معلومات مؤكدة عن وقوع أربعة قتلى هم اكرم الجوابرة، حسام عبد الوالي عياش، ايهم الحريري وشاب من عائلة ابو عون".
وتابع "يوجد جرحى بالمئات وقاموا (الأجهزة الأمنية) باختطاف عدد منهم من مستشفى درعا الوطني ونقلهم بطائرات مروحية إلى جهة غير معلومة".
وكانت السلطات السورية أكدت في وقت سابق وقوع أعمال "فوضى وشغب" الجمعة في محافظة درعا، على بعد 100 كلم جنوب دمشق، أثناء تظاهرة تدخلت قوات الأمن لتفريقها.
وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) انه "خلال تجمع عدد من المواطنين في محافظة درعا بالقرب من الجامع العمري بعد ظهر اليوم الجمعة استغل بعض المندسين هذا الموقف وعمدوا إلى إحداث الفوضى والشغب".
وأضافت الوكالة إن من أسمتهم مندسين الحقوا "أضرارا بالممتلكات العامة والخاصة وقاموا بتحطيم وحرق عدد من السيارات والمحلات العامة ما استدعى تدخل عناصر حفظ الأمن حرصا على سلامة المواطنين والممتلكات فاعتدى عليهم مثيرو الشغب ثم تفرقوا"
وأشارت الوكالة إلى إن ذلك "تزامن مع تجمع آخر في بلدة بانياس (الساحلية) الذي انتهى دون حوادث تذكر".
وأكدت مصادر حقوقية لفرانس برس في نيقوسيا عبر الهاتف ان "نحو 5 آلاف شخص شاركوا في التظاهرة في بانياس" وان إمام مسجد الرحمن في المدينة "انس عيروط، ابن الشيخ المعروف عبد الرحمن عيروط، قاد التظاهرة".
 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/532819.html