صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3118 | الأحد 20 مارس 2011م الموافق 06 ربيع الاول 1444هـ

جموع من المواطنين تُشيِّع عيسى آل رضي إلى مثواه في «سترة»

شيّعت جموع من المواطنين عيسى رضي آل رضي (47 عاماً) إلى مثواه الأخير، ودُفن بعد أن طاف موكب كبير من المشيعين بجنازته في سترة، إذ ووري الثرى في مقبرة واديان. وأقيمت الصلاة على جنازة آل رضي، بإمامة الشيخ عبد الحسين الستري. ولاحظ شهود عيان لجثة آل رضي، وجود آثار الضرب والاعتداء على جميع أنحاء جسمه، ولاسيما على رأسه الذي يبدو انه تعرض لضرب شديد بحيث تتحرك الجمجمة، والرقبة مكسورة، كما توجد إصابتان في رجليه برصاص الشوزن. وأشار التقرير الطبي الصادر عن وزارة الصحة، إلى أن عيسى رضي آل رضي توفي في 16 مارس/ آذار 2011، أي يوم الأربعاء الماضي، وهو ثاني أيام تدخل فيه قوات الجيش وأخلت دوار اللؤلؤة. وذكر التقرير أن سبب الوفاة هو كسر في الجمجمة ونزيف في المخ. واختفى عيسى آل رضي منذ يوم الثلثاء الماضي، وعرف أهله يوم أمس الأول (السبت)، أنه توفي.

وقال قريب له «ان عيسى كان يعمل كسائق سيارات نقل، وان لم يكن متزوجاً، وكان في سترة في 15 مارس 2011، عندما شهدت تلك المنطقة صدامات شديدة، واختفت اخباره، وسألنا عنه في كل مكان، وبعد ذلك اتصل فينا مصدر غير معروف وقال لنا انه توفي وان علينا استلام الجثة»


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/533323.html