صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3120 | الثلثاء 22 مارس 2011م الموافق 05 جمادى الأولى 1444هـ

«اتحاد النقابات» يُعلّق إضراب العمال

أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين في بيان له أمس الثلثاء (22 مارس/ آذار 2011) «تعليق الإضراب العام والعودة إلى العمل في جميع القطاعات اعتباراً من اليوم (الأربعاء)».

وقال الاتحاد في بيانه إن القرار جاء «بناءً على التطمينات والتأكيدات التي تلقاها الاتحاد من جهات رسمية عليا بوقف مظاهر التعديات على العمال التي تؤدي إلى إعاقة وصول العمال من وإلى مواقع عملهم وتعرضهم للضرب والإهانات وتوفير سلامة العمال والمواطنين والمقيمين، وحرصاً من الاتحاد على مصالح العمال وحقوقهم واستمرار عجلة الاقتصاد الوطني».

وحثّ الاتحاد العام في بيانه «جميع العمال على التنسيق مع نقاباتهم وإدارات مؤسساتهم بتوثيق أية تعديات عليهم في طريق عملهم أو عودتهم وتقديمها للاتحاد العام لتأكيد سلامتهم في ذهابهم وإيابهم ومناطق سكنهم».


«اتحاد النقابات» يُعلّق الإضراب بناء على تطمينات «جهات عليا»

المنامة - الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين في بيان أمس «تعليق الإضراب العام والعودة إلى العمل في جميع القطاعات اعتباراً من اليوم الأربعاء الموافق 23 مارس 2011م»، وذلك «بناءً على التطمينات والتأكيدات التي تلقاها الاتحاد من جهات رسمية عليا بوقف مظاهر التعديات على العمال التي تؤدي إلى إعاقة وصول العمال من وإلى مواقع عملهم وتعرضهم للضرب والإهانات وتوفير سلامة العمال والمواطنين والمقيمين، وحرصاً من الاتحاد العام على مصالح العمال وحقوقهم واستمرار عجلة الاقتصاد الوطني».

وحث الاتحاد العام في بيانه «جميع العمال على التنسيق مع نقاباتهم وإدارات مؤسساتهم بتوثيق أية تعديات عليهم في طريق عملهم أو عودتهم وتقديمها للاتحاد العام لتأكيد سلامتهم في ذهابهم وإيابهم ومناطق سكنهم».

كما أهاب بجميع العمال «المحافظة على النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية ورص الصفوف في هذه الظروف الحالية». داعياً «جميع الإدارات في الوزارات والمؤسسات لتفهم الظرف الاستثنائي في البلاد والمحافظة على حقوق جميع العمال».

وفي سياق ذي صلة قال اتحاد النقابات إنه يدعو إلى «تهيئة الأجواء لحوار جاد يخرج البلاد من أزمتها ويقودها إلى بر الأمان».


المحفوظ ينفي تعرض «اتحاد النقابات» للتهديد بشأن قرار تعليق الإضراب

الوسط - محرر الشئون المحلية

نفى الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين ما يتم تداوله عبر تكنولوجيا الوسائط المتعددة وشبكة الإنترنت، عن تعرضه للتهديد في نفسه وعرضه من أجل إصدار قرار تعليق الإضراب العام.

وقال المحفوظ: «إن ما يتناقله الناس عبر الشبكات الإلكترونية عارٍ عن الصحة، وهو أمر مشين لا أقبله وأرفضه رفضاً تاماً»، مؤكداً أنه لم يتعرض لأي تهديد ولا لعائلته من أية جهة.

وبخصوص بيان الاتحاد بشأن تعليق الإضراب، بين المحفوظ أن القرار صدر من الأمانة العامة للاتحاد بقناعة الأعضاء بعد مناقشات مستفيضة، ولم يخضع الاتحاد لوصايا أي طرف، مشيراً إلى أن القرار جاء بعد نظرة موضوعية إلى المصلحة العامة، ومصلحة البلد وأبنائه.

وقال المحفوظ: «الاتحاد يدرك جيداً أن مثل هذا القرار قد لا يروق للبعض، ولكننا تلقينا اتصالات من آخرين في مواقع العمل أيدوا وباركوا هذه الخطوة، وبالتالي فإن أمراً أو قراراً كهذا وفي ظروف استنثائية خاصة كالتي تعيشها البحرين، لابد أن يكون محل تفاوت في الآراء بشأنه»، مشدداً على ضرورة عدم المزايدة على وطنية الاتحاد بكل عناصره


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/533676.html