صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3121 | الأربعاء 23 مارس 2011م الموافق 19 ذي القعدة 1445هـ

السعودية وبريطانيا تؤكدان أهمية دفع الحوار الوطني في البحرين

قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنَّ مسألة البحرين نوقشت مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في اجتماع مع كاميرون في لندن أمس الأول الثلثاء (22 مارس/ آذار 2011) وإنَّ بريطانيا تساند الحوار السياسي الذي تقول حكومة البحرين إنَّها تسعى لإجرائه.

وأضاف المتحدث أنَّ بريطانيا تشجِّع كل الأطراف على المشاركة في ذلك الحوار. وقال كاميرون إن منهج البحرين «يجب أن يستند إلى مبدأ الإصلاح لتلبية الطموحات المشروعة للشعب البحريني».

و أكد وزير الخارجية السعودي سمو الأمير سعود الفيصل ووزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أهمية الدفع بعملية الحوار المؤدي إلى الإصلاح السياسي في البحرين والتي يمكن من خلالها التعامل مع التطلعات المشروعة لجميع سكان البحرين, مشيرين إلى أن مبادرة سمو ولي العهد للحوار الوطني فرصة لتحقيق ذلك.


كاميرون: بريطانيا تساند الحوار السياسي الذي تسعى حكومة البحرين لإجرائه

لندن - رويترز

قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنَّ مسألة البحرين نوقشت مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في اجتماع مع كاميرون في لندن أمس الأول (الثلثاء) وإنَّ بريطانيا تساند الحوار السياسي الذي تقول حكومة البحرين إنَّها تسعى لإجرائه.

وأضاف المتحدث أنَّ بريطانيا تشجِّع كل الأطراف على المشاركة في ذلك الحوار.

وقال كاميرون إن منهج البحرين «يجب أن يستند إلى مبدأ الإصلاح لتلبية الطموحات المشروعة للشعب البحريني».


السعودية وبريطانيا تؤكدان أهمية الدفع بعملية الحوار

لندن - وزارة خارجية المملكة المتحدة

أكد وزير الخارجية السعودي سمو الأمير سعود الفيصل ووزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أهمية الدفع بعملية الحوار المؤدي إلى الإصلاح السياسي في البحرين والتي يمكن من خلالها التعامل مع التطلعات المشروعة لجميع سكان البحرين، مشيرين إلى أن مبادرة سمو ولي العهد للحوار الوطني فرصة لتحقيق ذلك. جاء ذلك خلال اجتماع الوزيرين في لندن يوم الثلثاء الماضي (22 مارس/ آذار 2011) تم خلاله مناقشة التطورات في المنطقة، لاسيما في البحرين واليمن وليبيا. وحث وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ جميع الأطراف على الانضمام إلى مبادرة الحوار الوطني في البحرين هذه دون شروط مسبقة, كما حث جميع الأطراف على اتخاذ خطوات لتهدئة التوتر في البلاد. وقد اتفق هيغ مع الأمير سعود على أن قوات دول مجلس التعاون الخليجي، التي دخلت البحرين بناء على دعوة مشروعة من حكومة البحرين، ينبغي أن تسعى إلى تهيئة الظروف المناسبة للبدء بالحوار الوطني


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/533864.html