صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3145 | الأحد 17 أبريل 2011م الموافق 07 جمادى الأولى 1444هـ

دول التعاون تطالب مجلس الأمن بوقف التدخلات الإيرانية

طالبت دول مجلس التعاون الخليجي المجتمع الدولي ومجلس الأمن بالتحرك من أجل «وقف التدخلات والاستفزازات الإيرانية السافرة» في الشئون الخليجية، وذلك في ختام اجتماع وزراء خارجية المجلس ليل أمس الأحد (17 أبريل/ نيسان 2011) في الرياض.

وأكدت المعارضة اليمنية في اجتماعها مع وزراء خارجية التعاون تمسكها بالمبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن في صيغتها الأولى مع التمسك بتنحي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح. وقد تقرر عقد جولة حوار بين دول المجلس والحكومة اليمنية، حسبما أفاد بيان صادر عن الاجتماع. وذكر البيان أن وفد ممثلي المعارضة اليمنية المنضوية تحت لواء اللقاء المشترك «أعرب عن تمسكه بالمبادرة الصادرة في الثالث من أبريل الجاري». وأشار البيان إلى أنه «تم الاتفاق على أن يستمر الحوار والتشاور مستقبلاً وسوف تكون هناك أيضاً جولة أخرى من الحوار والتشاور بين دول مجلس التعاون والحكومة اليمنية» دون تحديد موعد لها.


وزير الخارجية يشارك في الاجتماع الوزاري الاستثنائي بالرياض

شارك وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في اجتماع المجلس الوزاري الاستثنائي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد مساء أمس بالرياض، والذي شهد مشاركة وفد اللقاء المشترك اليمني، حيث تم خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر فيما يخص المبادرة الخليجية وتقريب وجهات النظر بين كل الأطياف السياسية اليمنية وبذل الجهود لضمان الحفاظ على أمن واستقرار وحدة الجمهورية اليمنية.

كما تم الاتفاق على أن يستمر الحوار والتشاور مستقبلاً في جولات أخرى من الحوار والتشاور بين دول المجلس والحكومة اليمنية في إطار ما تضمنته المبادرة الخليجية من مبادئ وما تم التوصل إليه من خلال اللقاء مع الوفد اليمني المشترك في هذا الشأن.

وأكد المجلس الوزاري في بيان صحافي بعد نهاية الاجتماع رفضه لما تضمنته رسالة وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون وما تضمنته من استمرار التدخل الإيراني في الشئون الداخلية لمملكة البحرين ودول مجلس التعاون. ودعا المجلس الوزاري المجتمع الدولي وفي مقدمتهم مجلس الأمن إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف التدخلات الإيرانية. كما أكد البيان أن دول مجلس التعاون لن تتردد باتخاذ أية سياسات وإجراءات لحماية سيادتها واستقرارها وأمنها. وكان وزير الخارجية وصل أمس إلى المملكة العربية السعودية وكان في استقباله بمطار قاعدة الرياض الجوية وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية سمو الأمير سعود الفيصل والأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف بن راشد الزياني.


... ويطلع رود لارسون على تطورات الأوضاع بالبحرين

قدم وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة شرحاً لمدير معهد السلام الدولي تيري رود لارسن عن تطورات الأوضاع في البحرين والجهود التي بذلتها للمحافظة على الأمن والاستقرار.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية في مكتبه بالديوان العام للوزارة صباح يوم أمس الأحد (17 أبريل/ نيسان 2011) مدير معهد السلام الدولي الذي يزور البلاد حاليا.

وخلال اللقاء رحب وزير الخارجية بمدير معهد السلام الدولي وبحث معه عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأوجه التعاون والتنسيق بين البحرين والمعهد.

من جهة أخرى، استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة أمس تيري رود لارسون، وخلال اللقاء رحب سموه بلارسون، مشيدا بحرص مملكة البحرين على تعزيز التعاون والتنسيق المستمر مع الأمم المتحدة في كل المجالات. كما استعرض سمو الشيخ علي بن خليفة مع لارسون تطورات الاوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.


السعودية تهدد بسحب دبلوماسييها من إيران

الرياض - أ ف ب

هددت المملكة العربية السعودية بسحب دبلوماسييها من طهران إذا لم تقم السلطات الإيرانية بتحسين مستوى حمايتهم، على ما أعلن أمس الأحد (17 أبريل/ نيسان 2011) وكيل وزير الخارجية السعودي الأمير تركي بن محمد بن سعود.

وقال الأمير تركي للصحافيين: «أتمنى أن لا تضطر الرياض لسحب بعثتها الدبلوماسية من طهران بعد تكرار الاعتداءات عليها من قبل المتظاهرين، وفي حال لم تُتخذ الإجراءات اللازمة لحمايتها»


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/541227.html