صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3167 | الإثنين 09 مايو 2011م الموافق 10 رجب 1444هـ

أكد أهمية إبراز وجه البحرين في المحافل الإقليمية والدولية

مكتب الشورى يشيد بإعلان رفع حالة السلامة الوطنية

استهلت هيئة مكتب مجلس الشورى، في اجتماعها المنعقد ظهر يوم أمس الاثنين (9 مايو/ أيار 2011) برئاسة رئيس مجلس الشورى علي الصالح، بالإشادة بالتوجه الحكيم من عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بإصدار المرسوم الملكي السامي بشأن الإعلان عن رفع حالة السلامة الوطنية في البلاد اعتباراً من الأول من شهر يونيو/ حزيران المقبل.

واعتبرت الهيئة هذا التوجه بمثابة دلالة واضحة على استتباب الأمن والاستقرار بعد الأحداث المؤسفة التي مرت بمملكة البحرين، معربة عن ثقتها بقدرة القيادة السياسية في الخروج بالبلاد بكل حكمة ووعي معهودين لإعادة الحياة إلى مسارها الطبيعي بعد تداعيات تلك الأحداث، لتعزيز والأمن والأمان في ربوع بلادنا العزيزة. وأعربت هيئة مكتب المجلس عن يقينها بأن مملكة البحرين بفضل رعاية المولى عز وجل، ثم بحنكة القيادة الحكيمة، وبالتفاف أبنائها الأوفياء حول القيادة الحكيمة ستكون بإذن الله ومشيئته قوية متماسكة، عصية على كل من يحاول المساس بسيادتها واستقرارها ونهضتها، في ظل المشروع الإصلاحي الطموح والرائد لعاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، منتهزين هذه المناسبة لتجديد العهد والولاء للملك، معاهدين جلالته بالمضي قدما على طريق التقدم والرقي، وبذل أقصى الجهود لدعم المسيرة المباركة، من خلال العمل بكل جهد مخلص وولاء صادق، لدعم وتعزيز مسيرة البناء والتنمية والتطوير. بعدها انتقل مكتب المجلس إلى مناقشة البنود المدرجة على جدول أعماله، حيث استعرض الرسالة الواردة من رئيس مجلس النواب رئيس اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية خليفة الظهراني والمرفق بها تقرير وفد الشعبة البرلمانية لمملكة البحرين المشارك في أعمال المؤتمر السابع عشر للاتحاد البرلماني العربي، والذي عقد في العاصمة القطرية (الدوحة) خلال الفترة من 7 - 8 فبراير/ شباط 2011.

وفي هذا الإطار، أكد أعضاء هيئة مكتب مجلس الشورى أهمية التمثيل الخارجي لمملكة البحرين في المحافل البرلمانية الدولية، مشيرين إلى أهمية إبراز الوجه المشرق لمملكة البحرين في المحافل الإقليمية والدولية المعنية بالشأن التشريعي والبرلماني، لافتين إلى أن مجلس الشورى يحاول الاستفادة والاطلاع على جميع التجارب العربية والعالمية وإبراز النهج الإصلاحي الذي انتهجته مملكة البحرين.

كما تم خلال الاجتماع استعراض الرسالة الواردة من العضو سيدحبيب مكي هاشم، والمتضمنة أهم القرارات الصادرة عن الاجتماع الثالث للجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الثالث، وقد أثنت هيئة المكتب على الجهود التي يبذلها الظهراني وأعضاء اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية من أجل توحيد أهداف وجهود أعضاء مجلسي الشورى والنواب في مشاركاتهم الخارجية الرامية إلى تعزيز دور ومكانة مملكة البحرين في كافة المحافل البرلمانية الدولية.

بعدها، أخذت هيئة المكتب علمًا بالرسالة الواردة من أمين عام رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي عبدالواسع يوسف علي بخصوص اجتماع لجنة الرابطة لاستعراض اللوائح المالية والإدارية. عقب ذلك، اطلع المجتمعون على الكشوف الإحصائية المتعلقة بمشاريع القوانين والاقتراحات بقوانين التي مازالت قيد الدراسة لدى لجان المجلس، وتلك التي تنتظر إدراجها على جداول أعمال جلسات المجلس المقبلة، كما جرى استعراض كشف بالأسئلة المقدمة إلى الوزراء من الأعضاء، والتي لم تدرج بعد على جداول أعمال جلسات المجلس


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/560186.html