صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3189 | الثلثاء 31 مايو 2011م الموافق 15 رجب 1444هـ

الملف الأمني بعهدة «الأمن العام» والحرس الوطني

أعلنت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين، أن القوات المسلحة أكملت المهمة الموكلة إليها بنجاح في المحافظة على الأمن والنظام العام، وسلامة المواطنين والمقيمين، ونفذت الواجبات المنوطة بها على أكمل وجه، وبناءً على المرسوم الملكي رقم 39 لسنة 2011 الصادر عن عاهل البلاد برفع حالة السلامة الوطنية اعتباراً من يوم الأربعاء (1 يونيو/ حزيران 2011)، فسيؤول حفظ الأمن والنظام وكما جرت العادة إلى قوات الأمن العام، والحرس الوطني.


«قوة الدفاع» تنقل مسئولية حفظ النظام إلى الأمن العام والحرس الوطني

المنامة - بنا

أعلنت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين، أن القوات المسلحة لمملكة البحرين أكملت المهمة الموكلة إليها بنجاح في المحافظة على الأمن والنظام العام، وسلامة المواطنين والمقيمين، ونفذت الواجبات المنوطة بها على أكمل وجه، وبناءً على المرسوم الملكي رقم 39 لسنة 2011 الصادر عن عاهل البلاد برفع حالة السلامة الوطنية اعتباراً من يوم الأربعاء (1 يونيو/ أيار 2011)، فسيؤول حفظ الأمن والنظام وكما جرت العادة إلى قوات الأمن العام، والحرس الوطني، إذ ستستمر جميع التدابير والإجراءات الضرورية اللازمة للحفاظ على سلامة الوطن والمواطنين، وحماية السلم الأهلي وسيادة القانون.وهنأت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين المواطنين والمقيمين بعودة الأمور إلى طبيعتها، متوجهةً إليهم بالشكر والتقدير على تعاونهم المعهود، وتقيدهم بإجراءات الأمن للصالح العام طيلة فترة السلامة الوطنية ما ساهم في عودة الحياة إلى طبيعيتها. وأكدت أنها ستظل دائماً على أهبة الاستعداد لأي واجب يطلب منها إذا اقتضت الضرورة اللازمة في كل وقت وحين، لبسط الأمن والنظام العام للمحافظة على الوطن ومقدراته.كما توجهت القيادة العامة بالشكر والثناء إلى منتسبي قوة دفاع البحرين والحرس الوطني، وقوات الأمن العام، وجهاز الأمن الوطني، وقوات درع الجزيرة المشتركة على جهودها في حفظ أمن واستقرار البلاد


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/563845.html