صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3189 | الثلثاء 31 مايو 2011م الموافق 05 شوال 1445هـ

أميركا تسحب موظفاً لها من البحرين بعد تلقيه تهديدات

سحبت الولايات المتحدة الأميركية دبلوماسياً تابعاً لها يعمل بسفارتها في البحرين، بعد تلقيه تهديدات من مجهولين عبر عدد من المواقع الإلكترونية.

ونقلت صحيفة «ماك كلاتشي» الإلكترونية، أن موظف السفارة المعني بحقوق الإنسان غادر البحرين يوم الخميس الماضي (26 مايو/ أيار 2011)، بعد أن تلقى تهديدات مبطنة وحملة ضده على مدى أسابيع طويلة في عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية.

وأكد مسئولون من واشنطن للصحيفة، أن الحملة ضد الدبلوماسي الأميركي استمرت على مدى شهرين متواصلين، وأن مهاجميه قاموا بتاريخ 7 مايو الماضي بنشر صور للدبلوماسي وزوجته في يوم حفل زفافهما، ناهيك عن نشر معلومات شخصية عنه، تشمل مكان إقامة عائلته.

وأوضح المسئولون كذلك أن من هاجموا الدبلوماسي الأميركي اتهموه بتأييد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البحرين، إذ تضمنت الاتهامات الادعاء بأن القسم السياسي في السفارة الأميركية كان يؤيد الاحتجاجات التي وقعت في البحرين، وأنه يعمل بالتعاون مع تنظيم خارجي، وأن من يرأس القسم هو الدبلوماسي ذاته الذي تلقى التهديدات، واتهموه بأنه قام بتدريب المحتجين لمواجهة قوات الأمن.


الولايات المتحدة تسحب دبلوماسياً لها من البحرين بعد تلقيه تهديدات

سحبت الولايات المتحدة الأميركية دبلوماسياً تابعاً لها يعمل بسفارتها في البحرين، بعد تلقيه تهديدات عبر عدد من المواقع الإلكترونية.

ونقلت صحيفة «ماك كلاتشي» الإلكترونية، أن موظف السفارة المعني بحقوق الإنسان غادر البحرين يوم الخميس الماضي (26 مايو/ أيار 2011)، بعد أن تلقى تهديدات مبطنة وحملة ضده على مدى أسابيع طويلة في عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية.

كما أشارت الصحيفة إلى أن مسئولي السفارة الأميركية منحوا حماية للموظف مثل تلك التي يحصل عليها السفير في تنقلاته، ونقلت عن بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية أن «سلامة وأمن موظفينا الدبلوماسيين من أهم أولوياتنا، ومن غير المقبول استهداف الأفراد في داخل البحرين للقيام بواجباتهم الوظيفية».

وأكد مسئولون من واشنطن للصحيفة، أن الحملة ضد الدبلوماسي الأميركي استمرت على مدى شهرين متواصلين، وأن مهاجميه قاموا بتاريخ 7 مايو الماضي بنشر صور للدبلوماسي وزوجته في يوم حفل زفافهما، ناهيك عن نشر معلومات شخصية عنه، تشمل مكان إقامة عائلته.

وأوضح المسئولون كذلك أن من هاجموا الدبلوماسي الأميركي اتهموه بتأييد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البحرين، إذ تضمنت الاتهامات الادعاء بأن القسم السياسي في السفارة الأميركية كان يؤيد الاحتجاجات التي وقعت في البحرين، وأنه يعمل بالتعاون مع تنظيم خارجي، وأن من يرأس القسم هو الدبلوماسي ذاته الذي تلقى التهديدات، واتهموه بأنه قام بتدريب المحتجين لمواجهة قوات الأمن. كما ادعى متهموه كذلك أنه كان يحرض المعارضة لتأجيج الأوضاع في البحرين


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/563847.html