صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3189 | الثلثاء 31 مايو 2011م الموافق 13 شعبان 1445هـ

«آيزك الشبابية» تدعو طلبة الجامعات للمشاركة في برنامج «التبادل الثقافي»

دعت منظمة آيزك الشبابية العالمية في البحرين، طلبة الجامعات والخريجين، للاشتراك في برنامج التبادل الثقافي العالمي، الذي تنظمه كل عام، ويتيح للطلبة والخريجين فرصة السفر إلى 3 دول، وهي (الهند، تركيا أو بولندا)، وكسب الخبرة لفترة تتراوح ما بين 6 و8 أسابيع.

وقال رئيس منظمة آيزك الشبابية في البحرين عيسى عصام، إنهم بدأوا استقبال طلبات المشاركة، داعياً الراغبين في الالتحاق بالبرنامج، إلى سرعة التسجيل، إذ من المقرر أن يكون اليوم (الأربعاء)، هو آخر موعد لاستقبال الطلبات.

وأوضح أن مجالات التدريب المهني، التي يوفرها البرنامج تتنوع ما بين التدريب في مجال العمل التنموي، للمجتمعات في الخارج، من خلال الإشراف على مشاريع تمكين بعض المجتمعات الفقيرة، ومشاريع التعارف الحضاري بين دول العالم، ومشاريع قيادية ومشاريع تعنى بموضوع الاستدامة وغيرها.

وأوضح عصام أن «المتدرب من خلال هذه التجربة، يكتسب مهارات وخبرات متعددة من تجارب الدول الأخرى, ما تؤهله في الاستطاعة على تطبيقها بعد العودة، والانخراط في سوق العمل البحريني، بالإضافة إلى قدرة المشاركين على تجاوز صعوبات الاندماج في العمل».

وأشار إلى أن «أن الخريج يمر بمراحل عدة، بعد ملء استمارة البرنامج الموجودة في الموقع الإلكتروني (http://bit.ly/aiesecbh)، حيث تجري مقابلته ويتم تقييمه، قبل أن يتم قبوله في البرنامج».

وذكر أن «البرنامج في السنوات الماضية شارك فيه عدد من الطلبة البحرينيين مثلوا البحرين، في عدة دول، مثل، الهند، البرازيل، الولايات المتحدة، كولومبيا، الأردن،رومانيا، إندونيسيا، المملكة المتحدة، وسويسرا».

واعتبر عيسى أن منظمة آيزك «أكبر منظمة شبابية عالمية، مستقلة، غير ربحية، وغير سياسية بإدارة طلابية»، مبيناً أنها «تهدف إلى تحفيز الروح القيادية لدى أعضائها الطلبة، والخريجين حديثاً، وذلك من خلال الانخراط في تجربة فريدة مكونة من مراحل لتطوير الذات، تحمل المسئولية، توفير فرص قيادية، بالإضافة إلى التعرف على ثقافات عالمية واكتساب خبرات من مختلف دول العالم عن طريق المشاركة في برنامج التبادل الثقافي العالمي.

يشار إلى أن «آيزك»، اسم لمنظمة طلابية كبرى في العالم، تعود فكرتها إلى العام 1948، بعد أن اتفقت مجموعة من الطلاب الأوروبيين وتعهدوا على إرسال الطلبة للعمل والتدريب في البلدان الأخرى. وهويتها هي «منظمة شبابية عالمية، هدفها تنمية قدرات الطالب، وجعله قادراً على أن يكون ذا تأثير إيجابي على المجتمع، كما تدربه على أن يكون قيادياً شاباً في عمله». وبدأت المنظمة عملها في البحرين قبل نحو 3 أعوام


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/563853.html