صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3218 | الأربعاء 29 يونيو 2011م الموافق 06 جمادى الأولى 1444هـ

حثت على عدم استخدام الوحدة أو جزء منها داراً للعبادة من دون إذن مسبق

«الإسكان»: 700 تحذير لأصحاب الوحدات من تغيير التصميم الداخلي والخارجي

حثت وزارة الإسكان، «في سياق التحذير، المستفيدين من الوحدات السكنية على ضرورة عدم المساس بكيان الوحدات المخصصة لهم سواء بتغيير التصميم الداخلي أو الشكل الخارجي، أو تحويلها لأغراض غير السكن كأن تستخدم الوحدة أو جزء منها داراً للعبادة أو ماشابه من دون إذن مسبق من الجهات المختصة».

وقالت في بيان أمس إنه «من منطلق حرص وزارة الإسكان في المحافظة على الطابع العام والجمالي لواجهات البيوت والعمارات في المشاريع الإسكانية المختلفة بجميع المحافظات والمناطق التي تأتي عملاً بالتوجيهات القيادة ومجلس الوزراء بشأن المحافظة على الصفة الجمالية لمملكة البحرين بمختلف محافظاتها ومناطقها، فقد اتخذت الوزارة بعض الإجراءات الرسمية التي تحث وتدفع المواطنين إلى المحافظة على الطابع العمراني والجمالي العام لواجهات الأبنية، حيث أصدرت الوزارة أكثر من 700 تحذير للمستفيدين في المشاريع الإسكانية المختلفة الذين لوحظ قيامهم ببعض التغييرات الخارجية الظاهرة والتي أثرت على الشكل العام لواجهات البيوت والعمارات بسبب بعض التعديلات التي تم تنفيذها بطريقة غير لائقة وغير حضارية دونما الرجوع إلى الوزارة فيما يخص التغييرات». وأضافت «قام قسم الصيانة بإدارة إنشاء وصيانة المشاريع الإسكانية بوضع ملصق على كل شقة من شقق عمارات إسكان سلماباد يفيد بتنبيه المنتفعين بعدم القيام بأي نوع من الإضافات أو التغييرات دون الرجوع إلى الجهات المختصة بوزارة الإسكان مع ذكر أرقام الاتصال الخاصة للمراجعة». مبينة أن «جميع المنتفعين بشقق إسكان سلماباد قاموا بالتوقيع على تعهد بعدم القيام بأية تغييرات قد تؤثر على المبنى إنشائياً مسببة خطورة على المقيمين بالشقق».

وذكرت الوزارة أنها «تحرص في جميع مشاريعها الإسكانية على أن يكون البناء بأعلى جودة وبأفضل مواصفات قياسية في مجال هندسة البيوت مع مراعاة تصميم الواجهات للمنازل والعمارات للحفاظ على خصوصية البناء والطابع العمراني للمنطقة، كما تتعاون مع وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني لتطبيق الشروط العامة للواجهات والأبنية».

وبينت أنها «تعمل على تطبيق الخطة التكاملية بين الوزارات للإسراع في تنفيذ وتطوير المشاريع الخدمية بتوجيهات رئيس الوزراء سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة في سيرها على خط واضح من العمل التكاملي بين الوزارات الخدمية لتحقيق ألأهداف التنموية المرجوة لما فيها من خير وصلاح للوطن والمواطن، الذي يعكس اهتمام القيادة في جميع التفاصيل الخاصة بالمشاريع التي تتضمن نواحي التصميم الهندسي والبيئي للمناطق المختلفة في البلاد. كما طلبت وزارة الإسكان من المجالس البلدية حث وتوعية أهالي دوائرهم من المستفيدين من الخدمات الإسكانية وبالأخص المستفيدين من الوحدات الإسكانية مراعاة الإجراءات والقوانين واستصدار موافقات رسمية من الجهات الرسمية في حال الرغبة في عمل أية تغييرات في تصميم وحداتهم سواء أكانت داخلية أو خارجية


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/570105.html