صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3266 | الثلثاء 16 أغسطس 2011م الموافق 06 رمضان 1444هـ

«بلدي المحرق»: أهالي مجمع 203 عانوا حرارة الشمس خلال يومين

صرحت عضو مجلس بلدي المحرق ممثل الدائرة الثانية فاطمة سلمان، بأن أهالي الدائرة في مجمع 203، تذوقوا وعانوا حرارة الشمس في يومين سيئين جداً كانوا يلتقطون النسمات الباردة هرباً من حرارة الجو.

واتهمت سلمان هيئة الكهرباء والماء، بعدم تفعيل مركز طوارئ محافظة المحرق، والذي كشف عنه خلال لقاء وزير الطاقة عبدالحسين ميرزا مع رئيس وأعضاء المجلس في 6 يونيو/ حزيران الماضي، إذ أوضح الوزير أن المركز للتسهيل على قاطني المحرق، وستعمم الفكرة على جميع المحافظات، وكان من المفترض من ضمن المشروع أن تكون هناك مولدات خاصة بالمحرق لسرعة حل مشكلة الانقطاعات الطارئة.

وذكرت سلمان أنها أشادت بالهيئة خلال الأسابيع الأولى بعد أن كانت استجابتهم سريعة وتعاونهم مميزاً، ولكن خلال اليومين الماضيين تغيرت الأمور مئة وثمانين درجة، إذ إن الطوارئ لا يردون على الاتصالات والخط الساخن مجرد شكل، فيما يؤكد فريق الصيانة أنه موجود في الموقع، مشيرةً إلى أنها كانت في الموقع ولم يكن هناك أحد.

وأكدت سلمان أن «الأهالي تضرروا كثيراً وخصوصاً نحن في شهر الصيام، وعانوا كثيراً بسبب الانقطاعات، ولديهم مواد غذائية فسدت ولدى البعض الآخر أجهزة إلكترونية وكهربائية أصيبت بالتلف وأخرى تضررت بسبب الانقطاعات ويجب على الهيئة أن تتحمل المسئولية»»، مطالبةً بتعويض الأهالي المتضررين، وخصوصاً في ظل الغلاء الفاحش


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/583796.html